﴿ وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ ﴾
منتديات سماحة السيد الفاطمي ــ العلاج الروحي بالقرآن الكريم
السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين

قال الامام امير المؤمنين علي عليه السلام ... إِذَا أَقْبَلَتِ الدُّنْيَا عَلَى أحَد أَعَارَتْهُ مَحَاسِنَ غَيْرِهِ، وَإِذَا أَدْبَرَتْ عَنْهُ سَلَبَتْهُ مَحَاسِنَ نَفْسِهِ











                            



                                    

فضل زيارة الإمام الحسين صلوات الله عليه في ليلة القدر

" ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب "

المشرف: يالثارات الزهراء

فضل زيارة الإمام الحسين صلوات الله عليه في ليلة القدر

مشاركةبواسطة أنوار فاطمة الزهراء » الاثنين يونيو 04, 2018 4:26 pm

فضل زيارة الإمام الحسين صلوات الله عليه في ليلة القدر
*- عن أبي الصباح الكناني عن ابي عبد الله عليه السلام قال إذا كان ليلة القدر يفرق الله عز و جل كل أمر حكيم نادى مناد من السماء السابعة من بطنان العرش أن الله عز و جل قد غفر لمن أتى قبر الحسين عليه السلام .

*- عن محمد بن الفضيل قال سمعت جعفر بن محمد عليه السلام يقول من زار قبر الحسين بن علي عليه السلام في شهر رمضان و مات في الطريق لم يعرض و لم يحاسب و قيل له ادخل الجنة آمنا .

*- عن علي بن محمد بن فيض بن مختار عن أبيه عن جعفر بن محمد عليه السلام أنه سئل عن زيارة أبي عبد الله الحسين عليه السلام فقيل هل في ذلك وقت هو أفضل من وقت فقال زوروه صلى الله عليه في كل وقت و في كل حين فإن زيارته عليه السلام خير موضوع فمن أكثر منها فقد استكثر من الخير و من قلل قلل له و تحروا بزيارتكم الأوقات الشريفة فإن الأعمال الصالحة فيها مضاعفةو هي أوقات مهبط الملائكة لزيارته قال فسئل عن زيارته في شهر رمضان فقال من جاءه عليه السلام خاشعا محتسبا مستغفرا فشهد قبره عليه السلام في إحدى ثلاث ليال من شهر رمضان أول ليلة من الشهر أو ليلة النصف أو آخر ليلة منه تساقطت عنه ذنوبه و خطاياه التي اجترحها كما يتساقط هشيم الورق بالريح العاصف حتى أنه يكون من ذنوبه كهيئة يوم ولدته أمه و كان له مع ذلك من الأجر مثل أجر من حج في عامه ذلك و اعتمر و يناديه ملكان يسمع نداءهما كل ذي روح إلا الثقلين من الجن و الإنس يقول أحدهما يا عبد الله طهرت فاستأنف العمل و يقول الآخر يا عبد الله أحببت فأبشر بمغفرة من الله و فضل .

*- عن يزيد بن أسامة عن أبي عبد الله جعفر بن محمد ع في هذه الآية فِيها يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ قال هي ليلة القدر يقضى فيها أمر السنة من حج أو عمرة أو رزق أو أمر أو أجل أو سفر أو نكاح أو ولد إلى سائر ما يلاقي ابن آدم مما يكتب له أو عليه في بقية ذلك الحول من تلك الليلة إلى مثلها من عام قابل و هي في العشر الأواخر من شهر رمضان فمن أدركها أو قال يشهدها عند قبر الحسين عليه السلام يصلي عنده ركعتين أو ما تيسر له و سأل الله الجنة و استعاذ به من النار آتاه ما سأل و أعاذه مما استعاذ منه و كذلك إن سأل الله تعالى أن يؤتيه من خير ما فرق و قضى في تلك الليلة و أن يقيه من شر ما كتب فيها أو دعا الله و سأله تبارك و تعالى في أمر لا إثم فيه رجوت أن يؤتى سؤله و يوقى محاذيره و يشفع في عشرة من أهل بيته كلهم قد استوجب العذاب و الله إلى سائله و عبده بالخير أسرع .

*- عن عبد العظيم الحسني عن أبي جعفر الثاني عليه السلام في حديث قال من زار الحسين عليه السلام ليلة ثلاث و عشرين من شهر رمضان و هي الليلة التي يرجى أن تكون ليلة القدر و فِيها يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ صافحه روح أربعة و عشرين ألف نبي كلهم يستأذن الله في زيارة الحسين عليه السلام في تلك الليلة .

أبا الفضل دخيلك

أنوار فاطمة الزهراء

صورة العضو الشخصيه
المدير الإداري
 
مشاركات: 50552
اشترك في: الثلاثاء سبتمبر 23, 2008 1:36 pm

رقم العضوية : 250

العودة إلى روضــة الـمـنـبـر الـحـسـيـنـي

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 7 زائر/زوار