﴿ وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ ﴾
منتديات سماحة السيد الفاطمي ــ العلاج الروحي بالقرآن الكريم
السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين

قال الامام المنتظر المهدي عليه السلام ... عج ان الأرض لا تخلو من حجة إمّا ظاهراً وأمّا مغمورا











                            



                                    

شعر عن اهل البيت عليهم السلام

المشرف: علي كريم الربيعي

شعر عن اهل البيت عليهم السلام

مشاركةبواسطة مريم العنزي » الاثنين سبتمبر 11, 2017 11:09 pm

ولاؤهُمْ مفتاحُ كلِّ فضيلةٍ
رقــَصَ الـقـَريضُ بـفـَرحَـةٍ وتـبَـخـتـَـرا
إذ أنــَّــهُ بـلِـســـان حـالـِـيَ عَــبَّــــــرا
ولأنــَّــهُ مـا حــادَ عَـن نـَـهْــجِ الـهُــدى
ولأنــَّــهُ لأبــي الـبَــتـــــولِ تـَسَـخــَّـــرا
أبـيـاتــُـــهُ راحَـتْ تـُـفـاخِــرُ بَـعـضَهـا
فـَـلأيِّ شَـيءٍ كانَ ذلــــكَ يــا تــُــرى؟
ألأنهـا نُـظِـمَــتْ بـحَـقِّ مُـحَـمَّــدٍ (ص)
وبـآلـِـــهِ ، ولأنـَّـهُــمْ خَــيـــــرُ الــوَرى؟
فـتـبـرجَـتْ ، وتـهَـنـدمَـتْ ، وتـَـزوَّقــَـتْ
وجَـرَتْ كـغـَـيـثٍ مـن عُـــلاهُ تـَـحَــــدَّرا
تـُضفـي على جَـدَبِ الـقـُـلـوبِ رواءَهـا
فـتـُحـيـلُ كلَّ هَـشـيـمِ نـَـبْـتٍ أخـضَـرا
أم أنـَّهـــا تـُـبــدي الـودادَ لأحــمـَـــــدٍ
والـودُّ مَـعـنـَىً لا يُــبــــاعُ ويُـشـتــَرى
أم أنَّ ذكــرَ الـمُصـطـَـفـى ووَصـيِّــــهِ
والآلِ غــالـيَــــــة ًتــَــراهُ وعَـنـبَــــــــرا؟
بَـل كلُّ ذلــكَ .. والـقـَريـضُ مُـقــَصِّــرٌ
فلِـمَـدحِ خـَيـرِ العـالـَمـيـنَ قـدِ انـبَـرى
يـا أيهـا الـشـِّعـرُ الـمُشـيـدُ بـذكـرهِـمْ
لـمْ تـأتِـنـــا عَـنـهُــمْ بـقــَـولٍ مُـفـتــَرى
فـمُـحَــمَّــــدٌ زانَ الـوجـــــودَ بـنـــــورهِ
وتـشَــرفـَــتْ بـقــُـدومـــــهِ أمُّ الـقــُـرى
ألـقـى لأهْــلِ الأرضِ ربُّـــكَ نــَظـــــرةً
وبـهـا اصطـَـفــــاهُ مُـرسَـلاً وتـَخـيَّـــرا
وبـنــَظــرَةٍ أخـرى تـفـَحَّـصَـهُـــمْ بـهــا
فـاخـتـــارَ مـنـهُـــمْ لـلـوصيَّـةِ حَـيـــدَرا
فالـلـهُ أعـلـَـمُ حَـيــثُ يَـجـعَــلُ وَحـيَـــهُ
وهـْــوَ الــذي خَـلــَقَ الأنـــــامَ وصَــوَّرا
فـالـمُـصطـفى عَــمَّ الـبَـريَّـةَ فـَـضـلـُــهُ
أرسى قـَـواعِـــدَ ديـنـِـهـــا فـتـَجـَــــذَّرا
وتــَراجَـعَ الـشـركُ الـبَـغـيــضُ بـذلــَّــةٍ
وتـَـهَــــدَّمَــتْ أركانــُــهُ ، وتــقــَهـــقــَـرا
أمّـا الـوصـيُّ فكانَ شَـخـصـاً واحِــداً
لـكِـنـَّـهُ في الـبـأسِ يَـهــــزمُ عَـسـكــَـرا
قـَــــدَرٌ لـنــا حُـــبُّ الـنـَّـبــيِّ وآلــِــــــهِ،
سُـبـحــانَ ربُّــكَ حَـيــثُ شـــاءَ وقــَـدَّرا
ويـَضَـلُّ في الـوُجـدانِ ذِكـْــرُ نــَبــيِّــنـا
عَــبَــقــاً يَـضـوعُ بـهِ ، ومِـسـكاً أذفــَـرا
جـئـتُ الـقـبــــورَ الـدارساتِ مُـسـائــلاً
عن حالِ مَن سَكنَ الـقـبــورَ لـكي أرى
قـالـتْ : سَـتـأوي بَـعـدَ حـيـنٍ عـنــدَنــا
وتـرى عَـلـَيـهـمْ يـا ابـنَ آدَمَ مـا جَــرى
لـكِــنـَّـنــا نـُســدي إلـَـيــكَ نـصـيـحَـــةً
فـيـهـا الـنـّجــاةُ إذا الـخَـلاصُ تـعـَـذَّرا
فخُـذِ الـنـصيحَـةَ مـن خَـبـيـــرٍ صـادقٍ
لـلـنصْحِ مُـذ حَـفـَـرَ الـغــُرابُ تـصَـدَّرا:
بــولايـَــــةِ الــمَــولــى عَـلـيٍّ مَـن أتــى،
يَـجـِـدِ الجَـوازَ على الـصـراطِ مُـيَـسَّـرا
ويَـفــوزُ مَـن بـأئـمَّـــةِ الـحَـقِّ اقــتـَـدى
من بَـعـدهِ حـتى يـوَسَّــدَ في الـثــَّــرى
وبـذاكَ يَـحـضى بـالأمـــانِ بـقــَبــــرهِ
لـم يَـخـشَ حـيـنـَـئــذٍ نَـكـيــرَ ومَـنـكــَرا
ويَـنــامُ يَـنـتـَظِــرُ الـنـشـــورَ بـلـَـهْـفـَـةٍ
فـالـمَـوتُ أشـبَـهَ عـنـدَهُ سِـنـَـةَ الـكـَرى
فـاحـفـَـظ رَعـــاكَ اللهُ عَـقــدَ ولائـهــِــمْ
إذ لـيـسَ مَن جَهـِلَ الأمـورَ كـمَن دَرى
فـَـولاؤهُـــمْ مـفـتــــاحُ كلِّ فـَـضـيـلــَـــةٍ
ولـدَى الصباحِ سَـيَحمَدُ القـَومُ السُّرى

* * * * *. أوّاهُ مــن زمــَــــنٍ تـَخـــــاذلَ أهـلــُـــهُ،
وبــهِ الـذلـيـــلُ عَـلـى الـكـرامِ تـجَـسّـرا
مـا ردَّ مُـعـتــَـرضٌ عَـلـيــــهِ ، ولا نـَهـى
نــاهٍ ، فـلـفـَّـقَ كــيــفَ شـــاءَ وشَـهَّــرا
فـمَــراتـِبٌ لـِلــنــــاسِ رتـَّــبَــهُـــمْ بـهــا
بــاري الـخـَـلائـقِ حـيـنـمـا لـهُـمُ بَـرى
أينَ الـمُروءَةُ في النـفـوسِ قـدِ انـزوَتْ؟
والـعَـدلُ أيـنَ غــَـدا؟ وفــيــمَ تـسَـتــَّرا؟
فـلِــمَ الـمُــراقـِـبُ لا يُـحـَــركُ ســاكِـنـاً
ويـرى بأهلِ الـعِـلمِ ذا الـجَهلِ ازدَرى؟
وإذا رأى يَــومـــاً سُــلـوكاً شـــائــنـــاً
ألــفــَيــتــَــهُ بــإزائـــــهِ مُــتــَحَــيِّــــــرا
مـا بـالـُهــا الـدنـيــا تـغـيَّـــرَ حـالـُهــا؟
واســوَدَّ وجْـــهُ زمـــانِــنــــا وتـكــَــدَّرا؟
وتـقــاعَـسَتْ هِـمَـمُ الـرجـالِ فـَجُـلـُّـهُــمْ
يَــبــدو كأنَّ الـجـسـمَ مـنــهُ تـَخـَــدَّرا!!
أهيَ الـحَـضـارةُ لـلـخـُمـولِ تـحُـثــهُــمْ
دونَ الـشـعوبِ ؟ وهُـمْ أشَــدُّ تـحَـضُّـرا
أم أنـَّـهُــمْ ألِــفـــوا الــركــونَ لِــراحَـــةٍ
لـَيـسَـتْ تـُـنـاسِــبُ مَـن أرادَ تـطـَــوُّرا؟
فـتـَشـاغـَـلـوا فــيـمـا يُــبَــدِّدُ جُـهـدَهـمْ
والـرَّكــْـبُ جـاوزَهُـمْ ، وعَــنـهُــمْ أدبَـــرا
فـَـوددتُ لــَو أنّـــا نــوحِّـــــدُ صَـفـَّــنـــا
وبـسُـرعَــةٍ ، كـيــلا نـضـيـعَ ونـَخـسَــرا
ونـُــزيـــحُ عَــنـّــا كلَّ مـا هـُــوَ عـــائــقٌ
بـطـَريــقِ نـَهـضَتِـنــا فـعِــنـدئــذٍ نـَـرى
أنَّ الغَـشـاوةَ في الـعُـيـونِ قـد انجَـلـتْ
ولـِكلِّ ذي عَــيـنــيـــنِ صُـبْــحٌ أســفـَـرا
شريف

مريم العنزي

صورة العضو الشخصيه
فـاطـمـيـة
 
مشاركات: 7
اشترك في: الاحد أغسطس 13, 2017 12:05 pm

رقم العضوية : 163249

Re: شعر عن اهل البيت عليهم السلام

مشاركةبواسطة ابو فاطمة » الخميس سبتمبر 14, 2017 6:51 am

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ابيات رائعة عن اهل البيت عليهم السلام

سلمت يداك اختي

تحياتي
ابو فاطمة

صورة العضو الشخصيه
فــاطــمــي
 
مشاركات: 771
اشترك في: الاربعاء يناير 20, 2010 1:26 pm

رقم العضوية : 7612


العودة إلى روضــة الـشـعـر والـنـثـر

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 5 زائر/زوار