اللهمّ عرّفني نفسك، فإنّك إنْ لم تعرّفني نفسَك لمْ أعرف نبيّك، اللهمّ عرّفني رسولك، فإنّك إنْ لم تعرّفني رسولك لم أعرفْ حجّتك، اللهمّ عرّفني حجّتك، فإنّك إنْ لم تعرّفني حجّتك ضلَلتُ عن ديني

الاســتــغـاثــة الــشـعــبــانــيــة الــمــبـــاركــــة

السيد الفاطمي واستغاثات عظيمة بالنبي الأكرم وآله الأطهار صلوات الله عليهم للتقرب لله تعالى ، نيل المـراد , وكشف الكرب ودفع الهم والغم .

المشرف: تسبيحة الزهراء

صورة العضو الرمزية
الـسـيـد الـفـاطـمـي
الأب الـروحـي
مشاركات: 126658
اشترك في: السبت فبراير 23, 2008 7:36 pm

الاســتــغـاثــة الــشـعــبــانــيــة الــمــبـــاركــــة

مشاركة بواسطة الـسـيـد الـفـاطـمـي »

اللهم صل على محمد وآل محمد الأبرار الأخيار
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أعزائي الكرام ,


بسم الله الرحمن الرحيم
وَمَن يَتَوَلَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ فَإِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْغَالِبُونَ
صدق الله العلي العظيم

أنصح بهذه الاستغاثة المباركة بخضوع وخشوع وأنتم على طهارة ووضوء مع إشعال البخور والشموع باسم الرسول وآل البيت عليهم السلام وهذه الأعمال نافعة جداً لقضاء الحوائج ورفع الشأن والمقام، وغفران الذنوب، وستر العيوب، وكشف الكروب، والنصر والغلبة، والهيبة والقبول، ولنجاة المسجون، ولشفاء المرضى، ونيل الولد الصالح، وللزواج وقطع التابعة ودفع ضرر الجن والإنس، ونافعة جداً لنيل لطائف الرحمن الرحيم والله أعلم .
~~~~~~~~~~~~~~~~

أنصح العمل بهذه الاستغاثة الكريمة لمدة 10 أيام متتالية ، كما يجوز العمل بهذا الدرس 3 أيام متتالية ، أو مرة واحدة، أو كل أسبوع مرة واحدة ، أو كل شهر مرة واحدة . باستطاعتكم القيام بهذا الدرس عند الشدائد والمحن أو عند الرخاء والله أعلم .

~~~~~~~~~~~~~~~~

** ملاحظة مهمة **
البخور المستخدم مع القراءة هو (( الجاوي أو لبان الذكر أو العود الكمبودي ))

اللهم صل على محمد وآل محمد بعدد 100 مرة
سورة الفاتحة بعدد مرة واحدة
سورة الإخلاص بعدد 3 مرات
سورة يس بعدد مرة واحدة
اما الصلاة ركعتين يهدى ثوابهما لسادتنا وقادتنا الإمام أبي عبد الله الحسين والإمام علي السجاد ومولانا أبي الفضل العباس ومولانا علي الأكبر ومولانا القاسم بن الامام الحسن ومولانا بقية الله في أرضه المنتظر المهدي (عليهم السلام) او تصلي لكل منهم ركعتين قربة لله تعالى ولكل مجتهد نصيب

(( ثـم ترفـع يديك ))

(( أهدي ثواب هذه الأعمال المباركة لسيدنا مولانا الإمام الحسين والإمام علي بن الحسين , ومولانا أبي الفضل العباس ومولانا علي الأكبر ومولانا القاسم بن الامام الحسن ومولانا بقية الله في أرضه الإمام المنتظر المهدي (عليهم السلام) قربة لله تعالى رب العالمين.اللهم إني أسألك بحقك وبحق محمد وآل محمد صلواتك عليهم أجمعين أن تتقبلها مني بالقبول الحسن ولا تجعله آخر العهد مني ))

~~~~~~~~~~~~~~~~

يا غياث المستغيثين أغثني بنور وجهك الكريم أدركني بعدد 3 مرات
يا غياث المستغيثين أغثني يا أرحم الراحمين أدركني بعدد 3 مرات
يا غياث المستغيثين أغثني بـ محمد وآل محمد أدركني بعدد 3 مرات

يا غياث المستغيثين أغثني بقتيل العبرات أبي عبدالله الحسين أدركني بعدد 1 أو 3 مرات
يا غياث المستغيثين أغثني بـ غريب كربلاء أبي عبد الله الحسين أدركني بعدد 1 أو 3 مرات
يا غياث المستغيثين أغثني بـ ذبيح كربلاء أبي عبد الله الحسين أدركني بعدد 1 أو 3 مرات
يا غياث المستغيثين أغثني بمن قضى نحبه عطشانَ أبي عبدالله الحسين أدركني بعدد 1 أو 3 مرات
يا غياث المستغيثين أغثني بخامس أصحاب الكساء الحسين بن علي أدركني بعدد 1 أو 3 مرات


يا غياث المستغيثين أغثني بتاج البكّائين علي بن الحسين أدركني بعدد 1 أو 3 مرات
يا غياث المستغيثين أغثني بـ سيّد الساجدين علي بن الحسين أدركني بعدد 1 أو 3 مرات
يا غياث المستغيثين أغثني بـ زين العابدين علي بن الحسين أدركني بعدد 1 أو 3 مرات
يا غياث المستغيثين أغثني بـ أسير كربلاء علي بن الحسين أدركني بعدد 1 أو 3 مرات
يا غياث المستغيثين أغثني بالزاهد العابد علي بن الحسين أدركني بعدد 1 أو 3 مرات


يا غياث المستغيثين أغثني بـ قمر بني هاشم أبي الفضل العباس أدركني بعدد 1 أو 3 مرات
يا غياث المستغيثين أغثني بـ صاحب لواء كربلاء أبي الفضل العباس أدركني بعدد 1 أو 3 مرات
يا غياث المستغيثين أغثني بـ كاشف الكرب عن أخيه الحسين أبي الفضل العباس أدركني بعدد 1 أو 3 مرات
يا غياث المستغيثين أغثني بـ ساقي عطاشا كربلاء أبي الفضل العباس أدركني بعدد 1 أو 3 مرات
يا غياث المستغيثين أغثني بـ من قضى نحبه عطشانَ أبي الفضل العباس أدركني بعدد 1 أو 3 مرات

يا غياث المستغيثين أغثني بـ العابد الزاهد علي الأكبر أدركني بعدد 1 أو 3 مرات
يا غياث المستغيثين أغثني بـ الصابر المجاهد علي الأكبر أدركني بعدد 1 أو 3 مرات
يا غياث المستغيثين أغثني بـ شهيد طف كربلاء علي الأكبر أدركني بعدد 1 أو 3 مرات
يا غياث المستغيثين أغثني بـ من قضى نحبه عطشانَ علي الأكبر أدركني بعدد 1 أو 3 مرات
يا غياث المستغيثين أغثني بـ المقطع جسده إرباً في سبيلك علي الأكبر أدركني بعدد 1 أو 3 مرات

يا غياث المستغيثين أغثني بـ ريحانة الإمام الحسن المجتبى القاسم بن الإمام الحسن المجتبى أدركني بعدد 1 أو 3 مرات
يا غياث المستغيثين أغثني بـ مهجة قلب السيدة رملة القاسم بن الامام الحسن أدركني بعدد 1 أو 3 مرات
يا غياث المستغيثين أغثني بـ السيد الرشيد القاسم بن الإمام الحسن المجتبى أدركني بعدد 1 أو 3 مرات
يا غياث المستغيثين أغثني بـ شهيد طف كربلاء القاسم بن الإمام الحسن المجتبى أدركني بعدد 1 أو 3 مرات
يا غياث المستغيثين أغثني بـ من قضى نحبه عطشانَ القاسم بن الإمام الحسن المجتبى أدركني بعدد 1 أو 3 مرات
يا غياث المستغيثين أغثني بـ المقطع جسده إرباً في سبيلك القاسم بن الإمام الحسن المجتبى أدركني بعدد 1 أو 3 مرات

يا غياث المستغيثين أغثني بـ ابْنِ الْمُعْجِزاتِ الْمَوْجُودَةِ الإمام المنتظر المهدي أدركني بعدد 1 أو 3 مرات
يا غياث المستغيثين أغثني بـ ابْنِ الدَّلائِلِ الْمَشْهُودَةِ الإمام المنتظر المهدي أدركني بعدد 1 أو 3 مرات
يا غياث المستغيثين أغثني بـ ابْنِ الصـِّراطِ الْمُسْتَقيمِ الإمام المنتظر المهدي أدركني بعدد 1 أو 3 مرات
يا غياث المستغيثين أغثني بـ ابْنِ النَّبَأِ الْعَظيمِ الإمام المنتظر المهدي أدركني بعدد 1 أو 3 مرات
يا غياث المستغيثين أغثني بـ ابْنِ الآياتِ وَالْبَيِّناتِ الإمام المنتظر المهدي أدركني بعدد 1 أو 3 مرات
يا غياث المستغيثين أغثني بـ ابْنِ الدَّلائِلِ الظّاهِراتِ الإمام المنتظر المهدي أدركني بعدد 1 أو 3 مرات
يا غياث المستغيثين أغثني بـ ابْنِ الْبَراهينِ الْواضِحاتِ الْباهِراتِ الإمام المنتظر المهدي أدركني بعدد 1 أو 3 مرات
يا غياث المستغيثين أغثني بـ ابْنِ الْحُجَجِ الْبالِغاتِ الإمام المنتظر المهدي أدركني بعدد 1 أو 3 مرات
يا غياث المستغيثين أغثني بـ ابْنِ طه وَالْـمُحْكَماتِ الإمام المنتظر المهدي أدركني بعدد 1 أو 3 مرات
يا غياث المستغيثين أغثني بـ ابْنِ يس وَالذّارِياتِ الإمام المنتظر المهدي أدركني بعدد 1 أو 3 مرات

اللهم العن مبغضي محمد وآل محمد من الأولين والآخرين بعدد 3 مرات
اللهم العن مبغضي محمد وآل محمد ومن رضي بفعلهم من الأولين والآخرين بعدد 3 مرات

~~~~~~~~~~~~~~~~

(( دعــــــــــــــــــــاء الــــنـــــدبـــــــــــــــــــــــة ))

اللهم صل على محمد وآل محمد
بسم الله الرحمن الرحيم


اَلْحَمْدُ لِلهِ رَبِّ الْعالَمِينَ وَصَلَّى اللهُ عَلى سَيِّدِنا مُحَمَّدٍ نَبِيِّهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ تَسْلِيماً، اَللّـهُمَّ لَكَ الْحَمْدُ عَلى ما جَرى بِهِ قَضاؤُكَ فِي أَوْلِيائِكَ الَّذِينَ اسْتَخْلَصْتَهُمْ لِنَفْسِكَ وَدِينِكَ، إِذِ اخْتَرْتَ لَهُمْ جَزِيلَ ما عِنْدَكَ مِنَ النَّعِيمِ الْمُقِيمِ الَّذِي لا زَوالَ لَهُ وَلاَ اضْمِحْلالَ، بَعْدَ أَنْ شَرَطْتَ عَلَيْهِمُ الزُّهْدَ في دَرَجاتِ هذِهِ الدُّنْيَا الدَّنِيَّةِ وَزُخْرُفِها وَزِبْرِجِها، فَشَرَطُوا لَكَ ذلِكَ وَعَلِمْتَ مِنْهُمُ الْوَفاءَ بِهِ فَقَبِلْتَهُمْ وَقَرَّبْتَهُمْ، وَقَدَّمْتَ لَهُمُ الذِّكْرَ الْعَلِيَّ وَالثَّناءَ الْجَلِيَّ، وَأَهْبَطْتَ عَلَيْهِمْ مَلائِكَتَكَ وَكَرَّمْتَهُمْ بِوَحْيِكَ، وَرَفَدْتَهُمْ بِعِلْمِكَ، وَجَعَلْتَهُمُ الذَّرِيعَةَ إِلَيْكَ وَالْوَسِيلَةَ إِلى رِضْوانِكَ، فَبَعْضٌ أَسْكَنْتَهُ جَنَّتَكَ إِلى أَنْ أَخْرَجْتَهُ مِنْها، وَبَعْضٌ حَمَلْتَهُ في فُلْكِكَ وَنَجَّيْتَهُ وَمَنْ آمَنَ مَعَهُ مِنَ الْهَلَكَةِ بِرَحْمَتِكَ، وَبَعْضٌ اتَّخَذْتَهُ لِنَفْسِكَ خَلِيلاً وَسَأَلَكَ لِسانَ صِدْقٍ فِي الآخِرِينَ فَأَجَبْتَهُ وَجَعَلْتَ ذلِكَ عَلِيّاً، وَبَعْضٌ كَلَّمْتَهُ مِنْ شَجَـرَةٍ تَكْليماً وَجَعَلْتَ لَهُ مِنْ أَخيهِ رِدْءاً وَوَزيراً، وَبَعْضٌ أَوْلَدْتَهُ مِنْ غَيْرِ أَبٍ وَآتَيْتَهُ الْبَيِّناتِ وَأَيَّدْتَهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ، وَكُلٌّ شَرَعْتَ لَهُ شَريعَةً، وَنَهَجْتَ لَهُ مِنْهاجاً، وَتَخَيَّرْتَ لَهُ أَوْصِياءَ، مُسْتَحْفِظاً بَعْدَ مُسْتَحْفِظٍ مِنْ مُدَّةٍ إِلى مُدَّةٍ، إِقامَةً لِدينِكَ، وَحُجَّةً عَلى عِبادِكَ، وَلِئَلّا يَزُولَ الْحَقُّ عَنْ مَقَرِّهِ وَيَغْلِبَ الْباطِلُ عَلى أَهْلِهِ، وَلا يَقُولَ أَحَدٌ لَوْلا أَرْسَلْتَ إِلَيْنا رَسُولاً مُنْذِراً وَأَقَمْتَ لَنا عَلَماً هادِياً فَنَتَّبِـعَ آياتِكَ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَذِلَّ وَنَخْزى، إِلى أَنِ انْتَهَيْتَ بالأمْرِ إِلى حَبيبِكَ وَنَجيبِكَ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ، فَكانَ كَمَا انْتَجَبْتَهُ سَيِّدَ مَنْ خَلَقْتَهُ، وَصَفْوَةَ مَنِ اصْطَفَيْتَهُ، وَأَفْضَلَ مَنِ اجْتَبَيْتَهُ، وَأَكْرَمَ مَنِ اعْتَمَدْتَهُ، قَدَّمْتَهُ عَلى أَنْبِيائِكَ، وَبَعَثْتَهُ إِلَى الثَّقَلَيْنِ مِنْ عِبادِكَ، وَأَوْطَأتَهُ مَشارِقَكَ وَمَغارِبَكَ، وَسَخَّرْتَ لَهُ الْبُراقَ، وَعَرَجْتَ (به) بِرُوْحِهِ إِلى سَمائِكَ، وَأَوْدَعْتَهُ عِلْمَ ما كانَ وَما يَكُونُ إِلَى انْقِضاءِ خَلْقِكَ، ثُمَّ نَصَرْتَهُ بِالرُّعْبِ، وَحَفَفْتَهُ بِجَبْرَائيلَ وَمِيكائِيلَ وَالْمُسَوِّمِينَ مِنْ مَلائِكَتِكَ وَوَعَدْتَهُ أَنْ تُظْهِرَ دينَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ، وَذلِكَ بَعْدَ أَنْ بَوَّأتَهُ مُبَوَّأَ صِدْقٍ مِنْ أَهْلِهِ، وَجَعَلْتَ لَهُ وَلَهُمْ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبارَكاً وَهُدىً لِلْعالَمِينَ، فيهِ آياتٌ بَيِّناتٌ مَقامُ إِبْراهِيمَ وَمَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً، وَقُلْتَ: « إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً» ثُمَّ جَعَلْتَ أَجْرَ مُحَمَّدٍ صَلَواتُكَ عَلَيْهِ وَآلِهِ مَوَدَّتَهُمْ في كِتابِكَ فَقُلْتَ: « قُلْ لاَ أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلاَّ الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى » وَقُلْتَ: « قُلْ مَا سَأَلْتُكُم مِّنْ أَجْرٍ فَهُوَ لَكُمْ » وَقُلْتَ:« قُلْ مَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِلاَّ مَن شَاء أَن يَتَّخِذَ إِلَى رَبِّهِ سَبِيلا»، فَكانُوا هُمُ السَّبِيلَ إِلَيْكَ وَالْمَسْلَكَ إِلى رِضْوانِكَ، فَلَمَّا انْقَضَتْ أَيّامُهُ أَقامَ وَلِيَّهُ عَلِيَّ بْنَ أَبي طالِبٍ صَلَواتُكَ عَلَيْهِما وَآلِهِما هادِياً، إِذْ كانَ هُوَ الْمُنْذِرَ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هادٍ، فَقالَ وَالْمَلأُ أَمامَهُ: مَنْ كُنْتُ مَوْلاهُ فَعَلِيٌّ مَوْلاهُ اَللّـهُمَّ والِ مَنْ والاهُ وَعادِ مَنْ عاداهُ وَانْصُرْ مَنْ نَصَرَهُ وَاخْذُلْ مَنْ خَذَلَهُ، وَقالَ: مَنْ كُنْتُ أَنَا نَبِيَّهُ فَعَلِيٌّ أَميرُهُ، وَقالَ: أَنَا وَعَلِيٌّ مِنْ شَجَرَةٍ واحِدَةٍ وَسائِرُ النَّاسِ مِنْ شَجَرٍ شَتّى، وَأَحَلَّهُ مَحَلَّ هارُونَ مِنْ مُوسى، فَقال لَهُ: أَنْتَ مِنّي بِمَنْزِلَةِ هارُونَ مِنْ مُوسى إِلّا أَنَّهُ لا نَبِيَّ بَعْدي، وَزَوَّجَهُ ابْنَتَهُ سَيِّدَةَ نِساءِ الْعالَمِينَ، وَأَحَلَّ لَهُ مِنْ مَسْجِدِهِ ما حَلَّ لَهُ، وَسَدَّ الأَبْوابَ إِلاَّ بابَهُ، ثُمَّ أَوْدَعَهُ عِلْمَهُ وَحِكْمَتَهُ فَقالَ: أَنـَا مَدينَةُ الْعِلْمِ وَعَلِيٌّ بابُها، فَمَنْ أَرادَ الْمَدِينَةَ وَالْحِكْمَةَ فَلْيَأَتِها مِنْ بابِها، ثُمَّ قالَ: أَنْتَ أَخِي وَوَصِيّي وَوارِثِي، لَحْمُكَ مِنْ لَحْمِي وَدَمُكَ مِنْ دَمِي وَسِلْمُكَ سِلْمِي وَحَرْبُكَ حَرْبِي وَالإيمانُ مُخالِطٌ لَحْمَكَ وَدَمَكَ كَما خالَطَ لَحْمي وَدَمي، وَأَنْتَ غَداً عَلَى الْحَوْضِ خَليفَتِي وَأَنْتَ تَقْضِي دَيْنِي وَتُنْجِزُ عِداتي وَشِيعَتُكَ عَلى مَنابِرَ مِنْ نُورٍ مُبْيَضَّةً وُجُوهُهُمْ حَوْلِي فِي الْجَنَّةِ وَهُمْ جِيرانِي، وَلَوْلا أَنْتَ يا عَلِيُّ لَمْ يُعْرَفِ الْمُؤْمِنُونَ بَعْدِي، وَكانَ بَعْدَهُ هُدىً مِنَ الضَّلالِ وَنُوراً مِنَ الْعَمى، وَحَبْلَ اللهِ الْمَتِينَ وَصِراطَهُ الْمُسْتَقِيمَ، لا يُسْبَقُ بِقَرابَةٍ في رَحِمٍ وَلا بِسابِقَةٍ في دينٍ، وَلا يُلْحَقُ في مَنْقَبَةٍ مِنْ مَناقِبِهِ، يَحْذُو حَذْوَ الرَّسُولِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِما وَآلِهِما، وَيُقاتِلُ عَلَى التَّأْوِيلِ وَلا تَأخُذُهُ فِي اللهِ لَوْمَةُ لائِمٍ، قَدْ وَتَرَ فيهِ صَنادِيدَ الْعَرَبِ وَقَتَلَ أَبْطالَهُمْ وَناوَشَ (ناهش) ذُؤْبانَهُمْ، فَأَوْدَعَ قُلُوبَهُمْ أَحْقاداً بَدْرِيَّةً وَخَيْبَرِيَّةً وَحُنَيْنِيَّةً وَغَيْرَهُنَّ، فَأَضَبَّتْ عَلى عَداوَتِهِ وَأَكَبَّتْ عَلى مُنابَذَتِهِ، حَتّى قَتَلَ النّاكِثِينَ وَالْقاسِطِينَ وَالْمارِقِينَ، وَلَمَّا قَضى نَحْبَهُ وَقَتَلَهُ أَشْقَى الآخِرينَ يَتْبَعُ أَشْقَى الأَوَّلِينَ، لَمْ يُمْتَثَلْ أَمْرُ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ فِي الْهادِينَ بَعْدَ الْهادِينَ، وَالأَمَّةُ مُصِرَّةٌ عَلى مَقْتِهِ مُجْتَمِعَةٌ عَلى قَطيعَةِ رَحِمِهِ وَإِقْصاءِ وُلْدِهِ إِلَّا الْقَلِيلَ مِمَّنْ وَفى لِرِعايَةِ الْحَقِّ فِيهِمْ، فَقُتِلَ مَنْ قُتِلَ، وَسُبِيَ مَنْ سُبِيَ وَأُقْصِيَ مَنْ أُقْصِيَ وَجَرَى الْقَضاءُ لَهُمْ بِما يُرْجَى لَهُ حُسْنُ الْمَثُوبَةِ، إِذْ كانَتِ الأَرْضُ لِلهِ يُورِثُها مَنْ يَشاءُ مِنْ عِبادِهِ وَالْعاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ، وَسُبْحانَ رَبِّنا إِنْ كانَ وَعْدُ رَبِّنا لَمَفْعُولاً، وَلَنْ يُخْلِفَ اللهُ وَعْدَهُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ.
فَعَلَى الأطائِبِ مِنْ أَهْلِ بَيْتِ مُحَمَّدٍ وَعَلِيٍّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِما وَآلِهِما فَلْيَبْكِ الْباكُونَ، وَإِيَّاهُمْ فَلْيَنْدُبِ النَّادِبُونَ، وَلِمِثْلِهِمْ فَلْتَذْرِفِ (فَلْتًدرِ) الدُّمُوعُ ، وَلْيَصْرُخِ الصَّارِخُونَ ، وَيَضِجَّ الضَّاجُّونَ، وَيَعِـجَّ الْعاجُّوَن، أَيْنَ الْحَسَنُ أَيْنَ الْحُسَيْنُ أَيْنَ أَبْناءُ الْحُسَيْنِ، صالِحٌ بَعْدَ صالِـحٍ ، وَصادِقٌ بَعْدَ صادِقٍ، أَيْنَ السَّبِيلُ بَعْدَ السَّبِيلِ ، أَيْنَ الْخِيَرَةُ بَعْدَ الْخِيَرَةِ، أَيْنَ الشُّمُوسُ الطَّالِعَةُ، أَيْنَ الأَقْمارُ الْمُنيرَةُ ، أَيْنَ الأَنْجُمُ الزّاهِرَةُ ، أَيْنَ أَعْلامُ الدِّينِ وَقَواعِدُ الْعِلْمِ، أَيْنَ بَقِيَّةُ اللهِ الَّتي لا تَخْلُو مِنَ الْعِتْرَةِ الْهادِيـَةِ ، أَيْنَ الْمُعَدُّ لِقَطْعِ دابِرِ الظَّلَمَةِ، أَيْنَ الْمُنْتَظَرُ لإِقامَةِ الأَمْتِ وَالْعِوَجِ، أَيْنَ الْمُرْتَجى لإِزالَةِ الْجَوْرِ وَالْعُدْوانِ ، أَيْنَ الْمُدَّخَرُ لِتَجْدِيدِ الْفَرآئِضِ وَالسُّنَنِ، أَيْنَ الْمُتَخَيَّرُ لإِعادَةِ الْمِلَّةِ وَالشَّريعَةِ، أَيْنَ الْمُؤَمَّلُ لإِحْياءِ الْكِتابِ وَحُدُودِهِ، أَيْنَ مُحْيي مَعالِمِ الدِّينِ وَأَهْلِهِ، أَيْنَ قاصِمُ شَوْكَةِ الْمُعْتَدِينَ، أَيْنَ هادِمُ أَبْنِيَةِ الشِّرْكِ وَالنِّفاقِ، أَيْنَ مُبيدُ أَهْلِ الْفُسُوقِ وَالْعِصْيانِ وَالطُّغْيانِ، أَيْنَ حاصِدُ فُرُوعِ الْغَيِّ وَالشِّقاقِ (النِفاقِ)، أَيْنَ طامِسُ آثارِ الزَّيْغِ وَالأَهْواءِ، أَيْنَ قاطِعُ حَبائِلِ الْكِذْبِ (الكَذِبِ) وَالافْتِراءِ، أَيْنَ مُبِيدُ الْعُتاةِ وَالْمَرَدَةِ ، أَيْنَ مُسْتَأصِلُ أَهْلِ الْعِنادِ وَالتَّضْلِيلِ وَالإِلْحادِ، أَيْنَ مُعِزُّ الأَوْلِياءِ وَمُذِلُّ الأَعْداءِ، أَيْنَ جامِعُ الْكَلِمَةِ (الكَلِمِ) عَلَى التَّقْوى، أَيْنَ بابُ اللهِ الَّذِي مِنْهُ يُؤْتى، أَيْنَ وَجْهُ اللهِ الَّذِي إِلَيْهِ يَتَوَجَّهُ الأَوْلِياءُ، أَيْنَ السَّبَبُ الْمُتَّصِلُ بَيْنَ الأَرْضِ وَالسَّماءِ ، أَيْنَ صاحِبُ يَوْمِ الْفَتْحِ وَناشِرُ رايَةِ الْهُدى، أَيْنَ مُؤَلِّفُ شَمْلِ الصَّلاحِ وَالرِّضا، أَيْنَ الطّالِبُ بِذُحُولِ الأَنْبِياءِ وَأَبْناءِ الأَنْبِياءِ، أَيْنَ الطّالِبُ (المُطالِبُ) بِدَمِ الْمَقْتُولِ بِكَرْبَلاءَ، أَيْنَ الْمَنْصُورُ عَلى مَنِ اعْتَدى عَلَيْهِ وَافْتَرى، أيْنَ الْمُضْطَرُّ الَّذِي يُجابُ إِذا دَعَا أَيْنَ صَدْرُ الْخَلائِقِ ذُو الْبِرِّ وَالتَّقْوى، أَيْنَ ابْنُ النَّبِيِّ الْمُصْطَفى، وَابْنُ عَلِيٍّ الْمُرْتَضى ، وَابْنُ خَديجَةَ الْغَرّاءِ، وَابْنُ فاطِمَةَ الْكُبْرى، بِأَبِي أَنْتَ وَأُميِّ وَنَفْسِي لَكَ الْوِقاءُ وَ الْحِمى، يَا بْنَ السَّادَةِ الْمُقَرَّبِينَ، يَا بْنَ النُّجَباءِ الأَكْرَمِينَ، يَا بْنَ الْهُداةِ الْمَهْدِيِّينَ (المُهْتَدينَ)، يَا بْنَ الْخِيَرَةِ الْمُهَذَّبينَ، يَا بْنَ الْغَطارِفَةِ الأَنْجَبِينَ ، يَا بْنَ الأَطائِبِ الْمُطَهَّرينَ (المُتَطَهْريِنَ)، يَا بْنَ الْخَضارِمَةِ الْمُنْتَجَبِينَ، يَا بْنَ الْقَماقِمَةِ الأَكْرَمينَ (الأكْبَرينَ)، يَا بْنَ الْبُدُورِ الْمُنِيرَةِ، يَا بْنَ السُّرُجِ الْمُضيئَةِ ، يَا بْنَ الشُّهُبِ الثّاقِبَةِ ، يَا بْنَ الأنْجُمِ الزَّاهِرَةِ ، يَا بْنَ السُّبُلِ الْواضِحَةِ ، يَا بْنَ الأَعْلامِ اللَّائِحَةِ، يَا بْنَ الْعُلُومِ الْكامِلَةِ ، يَا بْنَ السُّنَنِ الْمَشْهُورَةِ ، يَا بْنَ الْمَعالِمِ الْمَأثُورَةِ ، يَا بْنَ الْمُعْجِزاتِ الْمَوْجُودَةِ، يَا بْنَ الدَّلائِلِ الْمَشْهُودَةِ (المَشْهُورَةِ)، يَا بْنَ الصِّراطِ الْمُسْتَقِيمِ، يَا بْنَ النَّبَإِ الْعَظيمِ، يَا بْنَ مَنْ هُوَ في أُمِّ الْكِتابِ لَدَى اللهِ عَلِيٌّ حَكيمٌ، يَا بْنَ الآياتِ وَ الْبَيِّناتِ، يَا بْنَ الدَّلائِلِ الظّاهِراتِ، يَا بْنَ الْبَراهِينِ الْواضِحاتِ الْباهِراتِ، يَا بْنَ الْحُجَجِ الْبالِغاتِ، يَا بْنَ النِّعَمِ السَّابِغاتِ، يَا بْنَ طه وَالْـمُحْكَماتِ، يَا بْنَ يس وَالذّارِياتِ ، يَا بْنَ الطُّورِ وَالْعادِياتِ ، يَا بْنَ مَنْ دَنا فَتَدَلَّى فَكانَ قابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنى دُنُوّاً وَاقْتِراباً مِنَ الْعَلِيِّ الأَعْلى، لَيْتَ شِعْري أَيْنَ اسْتَقَرَّتْ بِكَ النَّوى، بَلْ أَيُّ أَرْضٍ تُقِلُّكَ أَوْ ثَرى، أَبِرَضْوى أَوْ غَيْرِها أَمْ ذِي طُوى، عَزيزٌ عَلَيَّ أَنْ أَرَى الْخَلْقَ وَلا تُرى وَلا أَسْمَعُ لَكَ حَسِيساً وَلا نَجْوى، عَزيزٌ عَلَيَّ أَنْ (لا تُحِيطَ بِيَ دُونكَ) تُحيطَ بِكَ دُونِيَ الْبَلْوى وَلا يَنالُكَ مِنّي ضَجِيجٌ وَلا شَكْوى ، بِنَفْسِي أَنْتَ مِنْ مُغَيَّبٍ لَمْ يَخْلُ مِنّا، بِنَفْسِي أَنْتَ مِنْ نازِحٍ ما نَزَحَ (يَنْزِحُ) عَنّا، بِنَفْسِي أَنْتَ أُمْنِيَّةُ شائِقٍ يَتَمَنّى، مِنْ مُؤْمِن وَمُؤْمِنَةٍ ذَكَرا فَحَنَّا، بِنَفْسِي أَنْتَ مِنْ عَقيدِ عِزٍّ لا يُسامى، بِنَفْسي أَنْتَ مِنْ أَثِيلِ مَجْدٍ لا يُجارى، بِنَفْسي أَنْتَ مِنْ تِلادِ نِعَمٍ لا تُضاهى، بِنَفْسي أَنْتَ مِنْ نَصيفِ شَرَفٍ لا يُساوى، إِلى مَتى أَحارُ فِيكَ يا مَوْلايَ وَإِلى مَتي، وَأَيَّ خِطابٍ أَصِفُ فِيكَ وَأَيَّ نَجْوى، عَزيزٌ عَلَيَّ أَنْ أُجابَ دُونَكَ وَأُناغى، عَزيزٌ عَلَيَّ أَنْ أَبْكِيَكَ وَيَخْذُلَكَ الْوَرى، عَزيزٌ عَلَيَّ أَنْ يَجْرِيَ عَلَيْكَ دُونَهُمْ ما جَرى، هَلْ مِنْ مُعينٍ فَأُطِيلَ مَعَهُ الْعَوِيلَ وَالْبُكاءَ، هَلْ مِنْ جَزُوعٍ فَأُساعِدَ جَزَعَهُ إِذا خَلا، هَلْ قَذِيَتْ عَيْنٌ فَساعَدَتْها عَيْني عَلَى الْقَذى، هَلْ إِلَيْكَ يَا بْنَ أَحْمَدَ سَبِيلٌ فَتُلْقى، هَلْ يَتَّصِلُ يَوْمُنا مِنْكَ بِعِدَةٍ فَنَحْظى، مَتى نَرِدُ مَناهِلَكَ الرَّوِيَّةَ فَنَرْوى، مَتى نَنْتَقِعُ مِنْ عَذْبِ مائِكَ فَقَدْ طالَ الصَّدى، مَتى نُغادِيكَ وَنُراوِحُكَ فَنُقِرَّ عَيْناً (فَتَقُرُ عُيُوننا)، مَتى تَرانا وَنَراكَ وَقَدْ نَشَرْتَ لِواءَ النَّصْرِ تُرى ، أَتَرانا نَحُفُّ بِكَ وَأَنْتَ تَؤُمُّ الْمَلأَ وَقَدْ مَلأْتَ الأَرْضَ عَدْلاً وَأَذَقْتَ أَعْداءَكَ هَواناً وَعِقاباً ، وَأَبَرْتَ الْعُتاةَ وَجَحَدَةَ الْحَقِّ، وَقَطَعْتَ دابِرَ الْمُتَكَبِّرينَ، وَاجْتَثَثْتَ أُصُولَ الظّالِمِينَ، وَنَحْنُ نَقُولُ الْحَمْدُ لِلهِ رَبِّ الْعالَمِينَ .

اَللّـهُمَّ أَنْتَ كَشّافُ الكُرَبِ وَالْبَلْوى، وَإِلَيْكَ أَسْتَعْدِى فَعِنْدَكَ الْعَدْوى، وَأَنْتَ رَبُّ الآخِرَةِ وَالدُّنْيا (الأُولى) ، فَأَغِثْ يا غِياثَ الْمُسْتَغِيثينَ عُبَيْدَكَ الْمُبْتَلى، وَأَرِهِ سَيِّدَهُ يا شَدِيدَ الْقُوى، وَأَزِلْ عَنْهُ بِهِ الأسى وَالْجَوى، وَبَرِّدْ غَلِيلَهُ يا مَنْ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوى، وَمَنْ إِلَيْهِ الرُّجْعى وَالْمُنْتَهى.اَللّـهُمَّ وَنَحْنُ عَبيدُكَ التَّائِقُونَ (الشَّائِقُون) إِلى وَلِيِّكَ الْمُذَكِّرِ بِكَ وَبِنَبِيِّكَ، خَلَقْتَهُ لَنا عِصْمَةً وَمَلاذاً، وَأَقَمْتَهُ لَنا قِواماً وَمَعَاذاً، وَجَعَلْتَهُ لِلْمُؤْمِنِينَ مِنّا إِماماً، فَبَلِّغْهُ مِنَّا تَحِيَّةً وَسَلاماً، وَزِدْنا بِذلِكَ يا رَبِّ إِكْراماً، وَاجْعَلْ مُسْتَقَرَّهُ لَنا مُسْتَقَرّاً وَمُقاماً، وَأَتْمِمْ نِعْمَتَكَ بِتَقْدِيمِكَ إِيّاهُ أَمامَنا حَتّى تُورِدَنا جِنانَكَ (جَنّاتِكَ) وَمُرافَقَةَ الشُّهَداءِ مِنْ خُلَصائِكَ.
اَللّـهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ، وَصَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ جَدِّهِ وَرَسُولِكَ السَّيِّدِ الأَكْبَرِ، وَعَلى أَبيهِ السَّيِّدِ الأَصْغَرِ، وَجَدَّتِهِ الصِّدّيقَةِ الْكُبْرى فاطِمَةَ بِنْتِ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وسَلَّمَ، وَعَلى مَنِ اصْطَفَيْتَ مِنْ آبائِهِ الْبَرَرَةِ، وَعَلَيْهِ أَفْضَلَ وَأَكْمَلَ وَأَتَمَّ وَأَدْوَمَ وَأَكْثَرَ وَأَوْفَرَ ما صَلَّيْتَ عَلى أَحَدٍ مِنْ أَصْفِيائِكَ وَخِيَرَتِكَ مِنْ خَلْقِكَ، وَصَلِّ عَلَيْهِ صَلاةً لا غايَةَ لِعَدَدِها وَلا نِهايَةَ لِمَدَدِها وَلا نَفادَ لأَمَدِها.اَللّـهُمَّ وَأَقِمْ بِهِ الْحَقَّ وَأَدْحِضْ بِهِ الْباطِلَ وَأَدِلْ بِهِ أَوْلِياءَكَ وَأَذْلِلْ بِهِ أَعْداءَكَ وَصِلِ اللّهُمَّ بَيْنَنا وَبَيْنَهُ وُصْلَةً تُؤَدِّى إِلى مُرافَقَةِ سَلَفِهِ، وَاجْعَلْنا مِمَّنْ يَأْخُذُ بِحُجْزَتِهِمْ، وَيَمْكُثُ في ظِلِّهِمْ، وَأَعِنّا عَلى تَأدِيَةِ حُقُوقِهِ إِلَيْهِ، وَالاجْتِهادِ فِي طاعَتِهِ، وَاجْتِنابِ مَعْصِيَتِهِ، وَامْنُنْ عَلَيْنا بِرِضاهُ، وَهَبْ لَنا رَأْفَتَهُ وَرَحْمَتَهُ وَدُعاءَهُ وَخَيْرَهُ ما نَنالُ بِهِ سَعَةً مِنْ رَحْمَتِكَ وَفَوْزاً عِنْدَكَ، وَاجْعَلْ صَلاتَنا بِهِ مَقبُولَةً، وَذُنُوبَنا بِهِ مَغْفُورَةً، وَدُعاءَنا بِهِ مُسْتَجاباً وَاجْعَلْ أَرْزاقَنا بِهِ مَبْسُوطَةً، وَهُمُومَنا بِهِ مَكْفِيَّةً، وَحَوائِجَنا بِهِ مَقْضِيَّةً، وَأَقْبِلْ إِلَيْنا بِوَجْهِكَ الْكَريمِ وَاقْبَلْ تَقَرُّبَنا إِلَيْكَ، وَانْظُرْ إِلَيْنا نَظْرَةً رَحيمَةً نَسْتَكْمِلُ بِهَا الْكَرامَةَ عِنْدَكَ، ثُمَّ لا تَصْرِفْها عَنَّا بِجُودِكَ، وَاسْقِنا مِنْ حَوْضِ جَدِّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ بِكَأْسِهِ وَبِيَدِهِ رَيّاً رَوِيّاً هَنيئاً سائِغاً لا ظَمَأ بَعْدَهُ يا أَرْحَمَ الرّاحِمِين.

~~~~~~~~~~~~~~~~
من ثم اطلب قضاء حوائج إمامك وإمامنا المنتظر المهدي عليه السلام عجل الله تعالى فرجه الشريف المبارك وجعلنا الله تعالى وإياكم من خلص أنصاره وأعوانه المقربين مع حاجتك وحوائج المؤمنين المؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات .
~~~~~~~~~~~~~~~~
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهُم كُنْ لِوليُّك الحُجةِ بن الحسن صلَواتُك عليهِ وعلى آبائِه في هذه الساعة وفي كلِ ساعة ولياً وحافِظْا وقائِداً وناصراً ودليلاً وعَيّنا حتى تُسكِنَهُ أرضَك طوعا وتُمتِعهُ فيها طويلاً برحمتِك يا أرحمَ الراحِمين .
~~~~~~~~~~~~~~~~
بسم الله الرحمن الرحيم
{ أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوء } بعدد 7 أو 14 أو 21 مرة
~~~~~~~~~~~~~~~~
يا الله يا الله يا الله يا الله يا الله يا الله يا الله يا الله يا الله يا الله
يا حنان يا منان يا كريم يا رحيم أسألك بحقك وبحق سيدنا و مولانا ونبينا أبي القاسم محمد صلى الله عليه وآله وسلم ورهطه الأخيار عليهم السلام ، وبحق من استشفعت بهم لديك عليهم السلام لي ولمن زرت نيابة عنهم من المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات أن تنزل علينا كل خير أحاط به علمك وتكشف عنا كل شر أحاط به علمك ، وتوسع علينا في أرزاقنا ، وتقضي حوائجنا ، وتعمي أبصار الظالمين عنا من الجن والإنس ، وتحسن عاقبتنا ، وتشافي مرضانا من كل علة وداء وبلاء وتشافينا ، وترحم أمواتنا وترحمنا يوم اللحاق بهم إنك أنت أرحم الراحمين .
وصلى الله على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين

~~~~~~~~~~~~~~~~
تقبل الله تعالى منا ومنكم صالح الأعمال بالقبول الحسن ولا جعله الله تعالى آخر العهد منا لزيارة أوليائه رغبة في ثوابه .
سادتي الكرام ,
ألتمسكم الزيارة والدعاء للسيد الفقير لرحمة الله تعالى , وأرجو من الله تعالى أن أكون قد وفقت لخدمتكم بهذا الدرس الروحي العظيم ونلتمسكم الدعاء, ولنا لقاء عن قريب في درس عبادي جديد بمشيئة الله تعالى رب العالمين .

حفظكم الله تعالى من سطوات الجن والإنس مع شيعة محمد وآل محمد
وصل اللهم على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

خادم الإمام المنتظر المهدي عليه السلام
الفقير لله تعالى
السيد أبو الحسن الفاطمي الموسوي

إشكال شرعي لمن يقوم بنقل هذا الموضوع إلى مواقع آخرى من دون ذكر العنوان الحقيقي للموضوع مع ذكر صاحب وكاتب الموضوع

منتديات سماحة السيد الفاطمي
إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ
صورة العضو الرمزية
الخد التريب
فـاطـمـيـة
مشاركات: 1692
اشترك في: الاثنين نوفمبر 30, 2009 11:24 pm
مكان: الــســـــعوديه

Re: الاســتــغـاثــة الــشـعــبــانــيــة الــمــبـــاركــــة

مشاركة بواسطة الخد التريب »

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ماشاء الله تبارك الله استغاثه عظيمه من نفس طاهرة تفيض بالإيمان والروحانيه

سماحة السيد الفاطمي كلمات الشكر والثناء كلها لا تفي بحقك فجزاك الله خير

عنا كل خير وجعلك الله ذخرا للإسلام والمسلمين وقضى الله حوائجكم في الدنيا

والآخره مع شيعة أمير المؤمنين والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وتقبلوا تحياتي
لا ترتجي خيرا من دنيا ان كنت رشيدا, كيف ترتجي خيرا من دنيا باعت " حسينا " و أختارت يزيدا ~
صورة العضو الرمزية
المعصومه فاطمه
فـاطـمـيـة
مشاركات: 63
اشترك في: الثلاثاء فبراير 05, 2013 7:09 am
مكان: بين حرم العقيله وحرم سيد الشهداء عليهم السلام

Re: الاســتــغـاثــة الــشـعــبــانــيــة الــمــبـــاركــــة

مشاركة بواسطة المعصومه فاطمه »

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
الله يديمك ابتي ولايحرمنا ولايعدمنا من استغاثاتك العظيمه
ربي يرفع شانك بالدنيا والاخره
ما أنا إلا ذرات مشتته بين حرم العقيله والحسين والعباس عليهم السلام
صورة العضو الرمزية
فاطمة جنة علي
فـاطـمـيـة
مشاركات: 9769
اشترك في: الثلاثاء إبريل 12, 2011 7:41 am
مكان: عراق اهل البيت ع والمقدسات ((مركز دوله الامام المهدي عج ))

Re: الاســتــغـاثــة الــشـعــبــانــيــة الــمــبـــاركــــة

مشاركة بواسطة فاطمة جنة علي »

السلام على شيعة علي ع ورحمة الله وبركاته
سلمتم يمناكم ابتي الكريم ربي يديمكم ذخر لشيعة علي ع
صورة
ان ماأردت الفوز بالعلياء والمكارم فاسجد وقل بفاطم بفاطم بفاطم
صورة العضو الرمزية
محبة الحوراء
فـاطـمـيـة
مشاركات: 783
اشترك في: الاثنين مايو 24, 2010 8:39 pm

Re: الاســتــغـاثــة الــشـعــبــانــيــة الــمــبـــاركــــة

مشاركة بواسطة محبة الحوراء »

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


يعطيك الف عافيه .. جزاك الله خير الجزاء
رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ صورة
صورة العضو الرمزية
عاشق الحسن والحسين
مـشــرف
مشاركات: 13704
اشترك في: الاثنين أغسطس 01, 2011 2:03 pm

Re: الاســتــغـاثــة الــشـعــبــانــيــة الــمــبـــاركــــة

مشاركة بواسطة عاشق الحسن والحسين »

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
الله يديمك ابتي ولايحرمنا ولايعدمنا من استغاثاتك العظيمه
ربي يرفع شانك بالدنيا والاخره
صورة العضو الرمزية
فدك فاطمة الزهراء
مـديـرة المنبر الفاطمي
مشاركات: 14619
اشترك في: الاثنين يونيو 02, 2008 4:58 am
مكان: فـ الزهراء ـدك

Re: الاســتــغـاثــة الــشـعــبــانــيــة الــمــبـــاركــــة

مشاركة بواسطة فدك فاطمة الزهراء »

صورة
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تقبل الله اعمالكم سيدنا الفاطمي بحق قتيل العبرات أبي عبدالله الحسين و زين العابدين علي بن الحسين و بكاشف الكرب عن أخيه الحسين أبي الفضل العباس و العابد الزاهد علي الأكبر الإمام المنتظر المهدي

اللهم صل على محمد وال محمد الابرار الاخيار

وفقكم الله تعالى
فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا
صورة العضو الرمزية
ناعية الحسين
فـاطـمـيـة
مشاركات: 1985
اشترك في: الأربعاء إبريل 10, 2013 2:27 pm

Re: الاســتــغـاثــة الــشـعــبــانــيــة الــمــبـــاركــــة

مشاركة بواسطة ناعية الحسين »

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
الله يتقبل آعمالك أبتاة ولا تنسانا من دعائكم بحق محمد وآل الاطهار
اللهم بحقهم ارزقنا الشفاء العاجل وأقضي حوائجنا وحوائج جميع المؤمنين والمؤمنات
صورة العضو الرمزية
يوسف باقري
فــاطــمــي
مشاركات: 271
اشترك في: السبت يونيو 11, 2016 3:47 pm

Re: الاســتــغـاثــة الــشـعــبــانــيــة الــمــبـــاركــــة

مشاركة بواسطة يوسف باقري »

السلام عليكم
اللهم صل على محمد وال محمد
ماشاء الله زادكم الله من فضله وكرمه
صورة العضو الرمزية
زينب الحوراء
مـشـرفـة
مشاركات: 1083
اشترك في: الجمعة سبتمبر 12, 2008 12:04 am

Re: الاســتــغـاثــة الــشـعــبــانــيــة الــمــبـــاركــــة

مشاركة بواسطة زينب الحوراء »

السلام عليكم
ماشاء الله صلوات على محمد وال محمد
ربي يزيد ويبارك عليكم دوم يارب
الله يحفظ السيد من كل شر
صورة العضو الرمزية
السيد الحسـيني
فــاطــمــي
مشاركات: 345
اشترك في: الأحد إبريل 03, 2016 5:10 pm

Re: الاســتــغـاثــة الــشـعــبــانــيــة الــمــبـــاركــــة

مشاركة بواسطة السيد الحسـيني »

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله تعالى رب العالمين
الذي افاض من لطفه عليكم بهذه النفحات القدسية المباركة
سيدرك السائرون ثواب تلك الاعمال المباركة يوم الجزاء
جعلكم الله عز وجل من الحامدين الشاكرين وحفظكم بلطفه مع شيعة محمد وال محمد
صورة العضو الرمزية
الحاجة زهراء
فـاطـمـيـة
مشاركات: 19030
اشترك في: الجمعة ديسمبر 16, 2011 4:43 am

Re: الاســتــغـاثــة الــشـعــبــانــيــة الــمــبـــاركــــة

مشاركة بواسطة الحاجة زهراء »

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين

أبي العزيز
جزاكم الله خير الجزاء على الطرح القيم ورفع لكم بكل حرف درجة
لا حرمنا الله من عطائكم

حفظكم الله وعائلتكم الكريمة من كل سوء

صورة العضو الرمزية
الـنور الـمحمدي
فـاطـمـيـة
مشاركات: 244
اشترك في: الجمعة أغسطس 05, 2016 8:10 pm

Re: الاســتــغـاثــة الــشـعــبــانــيــة الــمــبـــاركــــة

مشاركة بواسطة الـنور الـمحمدي »

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله بكم وجزاكم خير الجزاء
أسأل الله ان يطيل بعمركم المبارك ويحفظكم من شر الجن والانس
صورة العضو الرمزية
تبيان الحق
فـاطـمـيـة
مشاركات: 245
اشترك في: الجمعة أغسطس 05, 2016 6:51 pm

Re: الاســتــغـاثــة الــشـعــبــانــيــة الــمــبـــاركــــة

مشاركة بواسطة تبيان الحق »

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين لطاهرين
السلام عليكم ورحمه الله ورحمه الله وبركاته
جزاك الله عنا كل خير في الدنيا والاخره وحفظكم الله من كل شر
وصلى الله على محمد وآل محمدالطيبين الطاهرين
صورة العضو الرمزية
أنوار حسين
فـاطـمـيـة
مشاركات: 663
اشترك في: الخميس نوفمبر 15, 2018 10:09 pm

Re: الاســتــغـاثــة الــشـعــبــانــيــة الــمــبـــاركــــة

مشاركة بواسطة أنوار حسين »

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تقبل الله اعمالكم سيدنا الفاطمي بحق قتيل العبرات أبي عبدالله الحسين و زين العابدين علي بن الحسين و بكاشف الكرب عن أخيه الحسين أبي الفضل العباس و العابد الزاهد علي الأكبر الإمام المنتظر المهدي
بارك الله بكم وجزاكم خير الجزاء
أسأل الله ان يطيل بعمركم المبارك
دمتم في حفظ الله ورعايته
ياغياث المستغيثين اغثني بصاحب الطلعة البهيه المنتظر المهدي ادركني

العودة إلى ”روضــة الـفـاطـمـي وحـوائـج الـسـائـلـيـن“