﴿ وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ ﴾
منتديات سماحة السيد الفاطمي ــ العلاج الروحي بالقرآن الكريم
السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين

قال الامام المنتظر المهدي عليه السلام ... عج إني أمان لأهل الأرض كما ان النجوم أمان لأهل السماء











                            



                                    

حمزة بن عبد المطلب

"ما أوذي نبي مثلما أوذيت "

المشرف: الفردوس المحمدي

حمزة بن عبد المطلب

مشاركةبواسطة أنوار فاطمة الزهراء » السبت يونيو 30, 2018 10:38 am

حمزة بن عبد المطلب
قرابته بالمعصوم
عم رسول الله(صلى الله عليه وآله)، وعم الإمام علي(عليه السلام).

ولادته
ولد حوالي عام ۵۵ قبل الهجرة، أي قبل ولادة النبي(صلى الله عليه وآله) بعامين بمكّة المكرّمة.

جوانب من حياته
* كان أخاً لرسول الله(صلى الله عليه وآله) من الرضاعة.
* كان من المهاجرين الأوائل إلى المدينة المنوّرة.
* آخى رسول الله(صلى الله عليه وآله) بينه وبين زيد بن حارثة.
* عقد النبي(صلى الله عليه وآله) له أوّل لواء في المدينة، إذ بعثه في سرية من ثلاثين راكباً لإعتراض قافلة قريش التي كانت قادمة في ثلاثمائة راكب من الشام بقيادة أبي جهل، ولم يقع قتال بين الطرفين.
* اشترك مع النبي(صلى الله عليه وآله) في حربي بدر وأُحد.
* قتل سبعة من صناديد قريش في معركة بدر، وأبلى فيها بلاءً حسناً.


إسلامه
أسلم(رضي الله عنه) في السنة الثانية من البعثة، «فلمّا أسلم حمزة عرفت قريش أنّ رسول الله(صلى الله عليه وآله) قد عزّ، وأنّ حمزة سيمنعه، فكفّوا عن رسول الله(صلى الله عليه وآله) بعض ما كانوا ينالون منه».

كيفية شهادته
اشترك(رضي الله عنه) في معركة أُحد، وأبلى فيها بلاء حسناً، «وكان قتل من المشركين قبل أن يُقتل أحداً وثلاثين نفساً منهم».
«وكانت هند ـ زوجة أبي سفيان ـ قد أعطت وحشياً عهداً لئن قتلت محمّداً، أو علياً، أو حمزة، لأعطينّك كذا وكذا. وكان وحشي عبداً لجبير بن مطعم حبشياً، فقال وحشي: أمّا محمّد فلم أقدر عليه، وأمّا علي فرأيته حذراً كثير الالتفات، فلا مطمع فيه، فكمنت لحمزة فرأيته يهدّ الناس هدّاً، فمر بي فوطئ على جرف نهر، فسقط، وأخذت حربتي فهززتها ورميته بها، فوقعت في خاصرته، وخرجت من ثُنته فسقط، فأتيته فشققت بطنه، وأخذت كبده، وجئت به إلى هند، فقلت: هذه كبد حمزة.

فأخذتها في فمها، فلاكتها، فجعله الله في فمها مثل الداعضة: وهي عظم رأى الركبة، فلفظتها ورمت بها. فقال رسول الله(صلى الله عليه وآله): فبعث الله ملكاً فحمله، وردّه إلى موضعه. قال: فجاءت إليه فقطعت مذاكيره، وقطعت أُذنيه، وقطعت يده ورجله».

وبعد انتهاء المعركة، أبصر رسول الله(صلى الله عليه وآله) عمّه حمزة وقد مُثّل به، فقال(صلى الله عليه وآله): «ما وقفت موقفاً قطّ أغيظ إليَّ من هذا الموقف».


شهادته
استُشهد(رضي الله عنه) في ۱۵ شوّال ۳ﻫ بمعركة أُحد، ودُفن فيها، وصلّى على جثمانه رسول الله(صلى الله عليه وآله).

تأبينه
«وقف(صلى الله عليه وآله) على جنازته وانتحب حتّى نشغ من البكاء، يقول: يا حمزة، يا عمّ رسول الله، وأسد الله وأسد رسوله، يا حمزة، يا فاعل الخيرات، يا حمزة، يا كاشف الكُرُبات، يا حمزة، يا ذابّ عن وجه رسول الله».

وقال(صلى الله عليه وآله): «رحمك الله أي عم، فلقد كنت وصولاً للرحم، فعولاً للخيرات».

وقال الإمام الصادق(عليه السلام): «لمّا انصرف رسول الله(صلى الله عليه وآله) من وقعة أُحد إلى المدينة، سمع من كلّ دار قتل من أهلها قتيل نوحاً وبكاء، ولم يسمع من دار حمزة عمّه، فقال(صلى الله عليه وآله): لكن حمزة لا بواكي له، فآلى أهل المدينة أن لا ينوحوا على ميّت ولا يبكوه حتّى يبدؤا بحمزة فينوحوا عليه ويبكوه، فهم إلى اليوم على ذلك».

أبا الفضل دخيلك

أنوار فاطمة الزهراء

صورة العضو الشخصيه
المدير الإداري
 
مشاركات: 51026
اشترك في: الثلاثاء سبتمبر 23, 2008 1:36 pm

رقم العضوية : 250

Re: حمزة بن عبد المطلب

مشاركةبواسطة فدك فاطمة الزهراء » السبت يونيو 30, 2018 10:24 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله تعالى رب العالمين
جزاك الله كل خير على هذا الطرح
ربي يسدد خطاك

فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا

فدك فاطمة الزهراء

صورة العضو الشخصيه
مـديـرة المنبر الفاطمي
 
مشاركات: 16346
اشترك في: الاثنين يونيو 02, 2008 4:58 am

رقم العضوية : 70
مكان: فـ الزهراء ـدك

Re: حمزة بن عبد المطلب

مشاركةبواسطة عاشق الحسن والحسين » الاربعاء يوليو 18, 2018 4:19 am

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ وسَهِّلْ مَخْرَجَهُمْ والعَنْ أعْدَاءَهُم
السلام على الحسين و على علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين
السلام على ساقي عطاشى كربلاء أبا الفضل العباس ورحمة الله وبركاته

اَلسَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكاتُهُ
بارك الله فيكِ وجزاكِ الله خير الجزاء أختي على هذا الطرح المبارك
اسأل الله تعالى أن يحفظكم ويقضي جميع حوائجكم بحق النبي المصطفى وعترته الأطهار عليهم السلام

عاشق الحسن والحسين

صورة العضو الشخصيه
مـشــرف
 
مشاركات: 7062
اشترك في: الاثنين أغسطس 01, 2011 2:03 pm

رقم العضوية : 23449

Re: حمزة بن عبد المطلب

مشاركةبواسطة يالثارات الزهراء » الاربعاء يوليو 18, 2018 10:33 am

اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين ولعن الله اعدائهم من الاولين والآخرين
السلام على سيد الشهداء حمزة بن عبد المطلب ورحمة الله وبركاته

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك اختي أنوار
وفقكم الله تعالى في الدارين

يالثارات الزهراء

صورة العضو الشخصيه
مـشـرفـة
 
مشاركات: 13088
اشترك في: السبت يناير 31, 2009 12:36 am

رقم العضوية : 973


العودة إلى روضة النبي المختار "ص" وال بيته الاطهار "ع"

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: Google [Bot] و 29 زائر/زوار