اللهمّ عرّفني نفسك، فإنّك إنْ لم تعرّفني نفسَك لمْ أعرف نبيّك، اللهمّ عرّفني رسولك، فإنّك إنْ لم تعرّفني رسولك لم أعرفْ حجّتك، اللهمّ عرّفني حجّتك، فإنّك إنْ لم تعرّفني حجّتك ضلَلتُ عن ديني

الاسـتـغـاثــة الـمـحـمـديـــة الـمـبـاركـــة

السيد الفاطمي واستغاثات عظيمة بالنبي الأكرم وآله الأطهار صلوات الله عليهم للتقرب لله تعالى ، نيل المـراد , وكشف الكرب ودفع الهم والغم .

المشرف: تسبيحة الزهراء

صورة العضو الرمزية
الـسـيـد الـفـاطـمـي
الأب الـروحـي
مشاركات: 126932
اشترك في: السبت فبراير 23, 2008 7:36 pm

الاسـتـغـاثــة الـمـحـمـديـــة الـمـبـاركـــة

مشاركة بواسطة الـسـيـد الـفـاطـمـي »

اللهم صل على محمد وآل محمد الأبرار الأخيار
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أعزائي الكرام ,


بسم الله الرحمن الرحيم
وَمَن يَتَوَلَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ فَإِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْغَالِبُونَ
صدق الله العلي العظيم

أنصح بهذه الاستغاثة المحمدية المباركة بخضوع وخشوع وأنتم على طهارة ووضوء لمدة 10أيام , وهذه الأعمال المباركة
بمشيئة الله تعالى رب العالمين لغفران الذنوب, وستر العيوب, وكشف الكروب, ورفع المحن, وشفاء المرضى, ونجاة المظلوم, ولتزويج البائر, ونافع جداً للعاقر والعقيم, ومن يشكو كثرة الديون, وقلة الرزق والبركة, ونافعة جداً في عالم المكاشفات والتهذيب الروحي للسالكين .
~~~~~~~~~~~~~~~~

أنصح العمل بهذه الاستغاثة الكريمة لمدة
10 أيام متتالية , كما يجوز العمل بهذا الدرس 3 أيام متتالية ,أو مرة واحدة أو كل أسبوع, مرة واحدة, أو كل شهر مرة واحدة, باستطاعتكم القيام بهذا الدرس عند الشدائد والمحن أو عند الرخاء والله أعلم .

~~~~~~~~~~~~~~~~

** ملاحظة مهمة **
البخور المستخدم مع القراءة هو (( الجاوي أو لبان الذكر أو العود الكمبودي ))

( توكلنا على الله تعالى رب العالمين )
(( أعوذ بالله العلي العظيم من الشيطان الرجيم ))
(( بسم الله الرحمن الرحيم ))
اللهم صل على محمد وآل محمد
~~~~~~~~~~~~~~~~
صلاة من ركعتين يُهدى ثوابها للرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم قربة لله تعالى
اللهم صل على محمد وآل محمد بعدد 100 مرة
سورة الفاتحة بعدد مرة واحدة
سورة محمد بعدد مرة واحدة
حديث الكساء اليماني بعدد مرة واحدة
~~~~~~~~~~~~~~~~
(( ثم ترفـع يـديك ))
********
( أهدي ثواب هذه الأعمال المباركة لسيدنا ومولانا أبي القاسم محمد صلى الله عليه وآله وسلم قربة لله تعالى رب العالمين.اللهم إني أسألك بحقك وبحق محمد وآل محمد صلواتك عليهم أجمعين أن تتقبلها مني بالقبول الحسن ولا تجعله آخر العهد مني )
~~~~~~~~~~~~~~~~
(( الاستغاثــة المحمديــة ))
**************
يا غياث المستغيثين أغثني بنور وجهك الكريم أدركني بعدد 3 أو 5 مرات
~~~~~~
يا غياث المستغيثين أغثني بأبي القاسم محمد أدركني بعدد 3 أو 5 مرات
يا غياث المستغيثين أغثني بحرمة الرسول محمد أدركني بعدد 3 أو 5 مرات
~~~~~~
يا غياث المستغيثين أغثني بخاتم الأنبياء محمد أدركني بعدد 3 أو 5 مرات
يا غياث المستغيثين أغثني بـ نبي الرحمة محمد أدركني بعدد 3 أو 5 مرات
~~~~~~
يا غياث المستغيثين أغثني بالسراج المنير محمد أدركني بعدد 3 أو 5 مرات
يا غياث المستغيثين أغثني بـ البشير النذير محمد أدركني بعدد 3 أو 5 مرات
~~~~~~
يا غياث المستغيثين أغثني بـ صاحب الآية العظيمة وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ محمد أدركني بعدد 3 أو 5 مرات
يا غياث المستغيثين أغثني بـ صاحب المنزلة الرفيعة فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى محمد أدركني بعدد 3 أو 5 مرات
~~~~~~
يا غياث المستغيثين أغثني بـ صاحب المعاجز الباهرة والآيات العظيمة محمد أدركني بعدد 3 أو 5 مرات
يا غياث المستغيثين أغثني بالذي أنزلت عليه القرآن الكريم محمد أدركني بعدد 3 أو 5 مرات
~~~~~~
يا غياث المستغيثين أغثني بـ صاحب الأسرار العظيمة محمد أدركني بعدد 3 أو 5 مرات
يا غياث المستغيثين أغثني بـ سفينة النجاة محمد أدركني بعدد 3 أو 5 مرات
~~~~~~
يا غياث المستغيثين أغثني بـ سيد الخلائق محمد أدركني بعدد 3 أو 5 مرات
يا غياث المستغيثين أغثني بشفاعة نبيك الكريم محمد أدركني بعدد 3 أو 5 مرات

~~~~~~~~~~~~~~~

بسم الله الرحمن الرحيم
اَللّـهُمَّ إِنّي أَسْأَلُكَ وَأَتَوَجَّهُ إِلَيْكَ بِنَبِيِّكَ نَبِيِّ الرَّحْمَةِ مُحَمَّد صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ، يا أَبَا الْقاسِمِ يا رَسُولَ اللهِ يا إِمامَ الرَّحْمَةِ يا سَيِّدَنا وَمَوْلانا إِنّا تَوَجَّهْنا وَاسْتَشْفَعْنا وَتَوَسَّلْنا بِكَ إِلَى اللهِ وَقَدَّمْناكَ بَيْنَ يَدَيْ حاجاتِنا يا وَجيهاً عِنْدَ اللهِ اِشْفَعْ لَنا عِنْدَ الله


اللهم العن مبغضي محمد وآل محمد بعدد 7 مرات

(( زيارة الرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم ))
**************
هلموا معي يرحمكم الله تعالى لزيارة منقذ البشرية أبي القاسم محمد صلى الله عليه وآله وسلم
أعوذ بالله العلي العظيم من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
نويت أن أزور الرسول محمد بن عبدالله خاتم الأنبياء والمرسلين رسول رب العالمين صلى الله عليه وآله وسلم أصالة عن نفسي ونيابة عن والدي ووالد والدي وأهلي وذريتي وأخواني وأخواتي وأقاربي والمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات ومن قلدني الزيارة والتمسني الدعاء قربة لله تعالى رب العالمين

أَشْهَدُ أَنْ لا إِلـهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لا شَريكَ لَهُ، وَأَشْهَدُ أنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ، وَأنَّهُ سَيِّدُ الأَوَّلينَ وَالآخِرينَ، وَأنّهُ سَيِّدُ الأنْبِياءِ وَالْمُرْسَلينَ، اَللّـهُمَّ صَلِّ عَلَيْهِ وَعَلى أَهْلِ بَيْتِهِ الْأَئِمَّةِ الطَّيِّبينَ، ثمّ قل : اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا رَسُولَ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا خَليلَ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا نَبِيَّ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا صَفِيَّ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا رَحْمَةَ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا خِيَرَةَ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا حَبِيبَ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا نَجيبَ اللهِ ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا خاتَمَ النَّبِيِّينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا سَيِّدَ الْمُرْسَلينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا قائِماً بِالْقِسْطِ ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا فاتِحَ الْخَيْرِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا مَعْدِنَ الْوَحْيِ وَالتَّنْزِيلِ ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا مُبَلِّغاً عَنِ اللهِ ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ أيّهَا السِّراجُ الْمُنيرُ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا مُبَشِّرُ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا نَذِيرُ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا مُنْذِرُ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا نُورَ اللهِ الَّذِي يُسْتَضاءُ بِهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ وَعَلى أَهْلِ بَيْتِكَ الطَّيِّبِينَ الطّاهِرينَ الْهادينَ الْمَهْدِيِّينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ وَعَلى جَدِّكَ عَبْدِ المُطَّلِبِ، وَعَلى أَبيكَ عِبْدِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلى أُمِّكَ آمِنَةَ بِنْتِ وَهَبٍ، اَلسَّلامُ عَلى عَمِّكَ حَمْزَةَ سَيِّدِ الشُّهَداءِ، اَلسَّلاُمُ عَلى عَمِّكَ الْعَبّاسِ بْنِ عَبْدِ المُطَّلِبِ، اَلسَّلامُ عَلى عَمِّكَ وَكَفيلِكَ أبي طالِب، اَلسَّلامُ عَلى ابْنِ عَمِّكَ جَعْفَر الطَّيّارِ في جِنانِ الْخُلْدِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا مُحَمَّدُ اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا أَحْمَدُ اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا حُجَّةَ اللهِ عَلَى الأوَّلينَ وَالآخَرينَ وَالسّابِقُ إلى طاعَةِ رَبِّ الْعالَمينَ، وَالْمُهَيْمِنَ عَلى رُسُلِهِ، وَالْخاتَمَ لأنْبِيائِهِ، وَالشّاهِدَ عَلى خَلْقِهِ، وَالشَّفِيعَ إلَيْهِ، وَالْمَكينَ لَدَيْهِ، وَالْمُطاعَ في مَلَكُوتِهِ، الأحْمَدَ مِنَ الأوْصافِ، الْمحَمَّدَ لِسائِرِ الأشْرافِ، الْكَريمَ عِنْدَ الرَّبِّ، وَالْمُكَلَّمَ مِنْ وَراءِ الْحُجُبِ، الْفائِزَ بِالسِّباقِ، وَالْفائِتَ عَنِ اللِّحاقِ، تَسْليمَ عارِفٍ بِحَقِّكَ مُعْتَرِفٍ بِالتَّقْصيرِ في قِيامِهِ بِواجِبِكَ، غَيْرَ مُنْكَرٍ مَا انْتَهى إِلَيْهِ مِنْ فَضْلِكَ، مُوقِن بِالْمَزيداتِ مِنْ رَبِّكَ، مُؤْمِنٍ بِالْكِتابِ الْمُنْزَلِ عَلَيْكَ، مُحَلِّلٍ حَلالَكَ، مُحَرَّمٍ حَرامَكَ، أَشْهَدُ يا رَسُولَ اللهِ مَعَ كُلِّ شاهِدٍ، وَأَتَحَمَّلُها عَنْ كُلِّ جاحِدٍ ، أَنَّكَ قَدْ بَلَّغْتَ رِسالاتِ رَبِّكَ، وَنَصَحْتَ لأمَّتِكَ، وَجاهَدْتَ في سَبيلِ رَبِّكَ، وصَدَعْتَ بِأمْرِهِ، وَاحْتَمَلْتَ الأذَى فِي جَنْبِهِ، وَدَعَوْتَ إِلى سَبيلِهِ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ الْجَميلَةِ، وَأدَّيْتَ الْحَقَّ الَّذِي كانَ عَلَيْكَ، وَأنَّكَ قَدْ رَؤُفْتَ بِالْمُؤْمِنينَ، وَغَلُظْتَ عَلَى الْكافِرينَ، وَعَبَدْتَ اللهَ مُخْلِصاً حَتّى أَتَاكَ الْيَقينُ، فَبَلَغَ اللهُ بِكَ أَشْرَفَ مَحَلِّ الْمُكَرَّمينَ، وَأعْلى مَنازِلِ الْمُقَرَّبينَ، وَأَرْفَعَ دَرَجاتِ الْمُرْسَلينَ، حَيْثُ لا يَلْحَقُكَ لاحِقٌ، وَلا يَفُوقُكَ فائِقٌ، وَلا يَسْبِقُكَ سابِقٌ، وَلا يَطْمَعُ في إدْراكِكَ طامِعٌ، اَلْحَمْدُ للهِ الَّذي اسْتَنْقَذَنا بِكَ مِنَ الْهَلَكَةِ، وَهَدانا بِكَ مِنَ الضَّلالَةِ، وَنوَّرَنا بِكَ مِنَ الظُّلْمَةِ، فَجَزاكَ اللهُ يا رَسُولَ اللهِ مِنْ مَبْعُوثٍ أفْضَلَ ما جازى نَبِيَّاً عَنْ أُمَّتِهِ، وَرَسُولاً عَمَّنْ أُرْسِلَ إِلَيْهِ، بَأَبي أَنْتَ وَأُمّي يا رَسُولَ اللهِ، زُرْتُكَ عارِفاً بِحَقِّكَ، مُقِرّاً بِفَضْلِكَ ، مُسْتَبْصِراً بِضَلالَةِ مَنْ خالَفَكَ وَخالَفَ أَهْلَ بَيْتِكَ، عارِفاً بِالْهُدَى الَّذي أَنْتَ عَلَيْهِ، بِأَبي أَنْتَ وَأُمّي وَنَفْسي وَأَهْلي وَمَالِي وَوَلَدي، أَنَا أُصَلّي عَلَيْكَ كَما صَلَّى اللهُ عَلَيْكَ، وَصَلّى عَلَيْكَ مَلائِكَتُهُ وَأَنْبِياؤُهُ وَرُسُلُهُ، صَلاةً مُتَتابِعَةً وافِرَةً مُتَواصِلَةً لاَ انْقِطاعَ لَها وَلا أَمَدَ وَلا أَجَلَ، صَلَّى اللهُ عَلَيْكَ وَعَلى أَهْلِ بَيْتِكَ الطَّيِّبِينَ الطّاهِرينَ كَمَا أَنْتُمْ أَهْلُهُ

ثم قل بخضوع وخشوع وأنتَ باسط كفيك إلى السماء :
اَللّـهُمَّ اجْعَلْ جَوامِعَ صَلَواتِكَ، وَنَوامِيَ بَرَكاتِكَ، وَفَواضِلَ خَيْراتِكَ، وَشَرائِفَ تَحِيَّاتِكَ وَتَسْلِيماتِكَ وَكَراماتِكَ وَرَحَماتِكَ وَصَلَواتِ مَلائِكَتِكَ الْمُقَرَّبِينَ، وَأَنْبِيائِكَ الْمُرْسَلِينَ، وَأَئِمَّتِكَ الْمُنْتَجَبينَ، وَعِبادِكَ الصَّالِحِينَ، وَأَهْلِ السَّماواتِ وَالأَرَضينَ ، وَمَنْ سَبَّحَ لَكَ يا رَبَّ الْعالَمِينَ مِنَ الأَوَّلينَ وَالآخِرِينَ، عَلى مُحَمَّدٍ عَبْدِكَ وَرَسُولِكَ وَشاهِدِكَ وَنَبِيِّكَ وَنَذيرِكَ وَأَمينِكَ وَ مَكينِكَ وَنَجِيِّكَ وَنَجيبِكَ وَحَبِيبِكَ وَخَليلِكَ وَصَفِيِّكَ وَصَفْوَتِكَ وَخاصَّتِكَ وَخالِصَتِكَ وَرَحْمَتِكَ وَخَيْرِ خِيَرَتِكَ مِنْ خَلْقِكَ ، نَبِيِّ الرَّحْمَةِ، وَخازِنِ الْمَغْفِرَةِ، وَقائِدِ الْخَيْرِ وَالْبَرَكَةِ، وَمُنْقِذِ الْعِبادِ مِنَ الْهَلَكَةِ بِإِذْنِكَ، وَداعِيهِمْ إِلى دينِكَ الْقَيِّمِ بِأَمْرِكَ، أَوَّلِ النَّبيَّينَ مِيثاقاً، وَآخِرِهِمْ مَبْعَثاً، الَّذي غَمَسْتَهُ في بَحْرِ الْفَضِيلَةِ وَالْمَنْزِلَةِ الْجَليلَةِ، وَالدَّرَجَةِ الرَّفِيعَة، وَالْمَرْتَبَةِ الْخَطيرَةِ، وَأَوْدَعْتَهُ الأَصْلابَ الطّاهِرَةَ، وَنَقَلْتَهُ مِنْها إِلَى الأَرْحامِ الْمُطَهَّرَةِ، لُطْفاً مِنْكَ لَهُ وَتَحَنُّناً مِنْكَ عَلَيْهِ، إِذْ وَكَّلْتَ لِصَوْنِهِ وَحِراسَتِهِ وَحِفْظِهِ وَ حِياطَتِهِ مِنْ قُدْرَتِكَ عَيْناً عاصِمَةً، حَجَبْتَ بِها عَنْهُ مَدانِسَ الْعُهْرِ، وَمَعائِبَ السِّفاحِ، حَتّى رَفَعْتَ بِهِ نَواظِرَ الْعِبادِ، وَأَحْيَيْتَ بِهِ مَيْتَ الْبِلادِ، بِأَنْ كَشَفْتَ عَنْ نُورِ وِلادَتِهِ ظُلَمَ الأَسْتارِ، وَأَلْبَسْتَ حَرَمَكَ بِهِ حُلَلَ الأَنْوارِ، اَللّـهُمَّ فَكَما خَصَصْتَهُ بِشَرَفِ هذِهِ الْمَرْتَبَةِ الْكَريمَةِ وَذُخْرِ هذِهِ الْمَنْقَبَةِ العَظِيْمَة، صَلِّ عَلَيْهِ كَما وَفى بِعَهْدِكَ، وَبَلَّغَ رِسالاتِكَ، وَقاتَلَ أَهْلَ الْجُحُودِ عَلى تَوْحِيدِكَ، وَقَطَعَ رَحِمَ الْكُفْرِ في إِعْزازِ دِينِكَ، وَلَبِسَ ثَوْبَ الْبَلْوى في مُجاهَدَةِ أَعْدائِكَ، وَأَوْجَبْتَ لَهُ بِكُلِّ أَذَىً مَسَّهُ أَوْ كَيْدٍ أَحَسَّ بِهِ مِنَ الْفِئَةِ الَّتي حاوَلَتْ قَتْلَهُ فَضيلَةً تَفُوقُ الْفَضائِلَ، وَيَمْلِكُ بِهَا الْجَزيلَ مِنْ نَوالِكَ، وَقَدْ أَسَرَّ الْحَسْرَةَ، وَأَخْفَى الزَّفْرَةَ، وَتَجَرَّعَ الْغُصَّةَ، وَلَمْ يَتَخَطَّ ما مَثَّلَ لَهُ وَحْيُكَ، اَللّـهُمَّ صَلِّ عَلَيْهِ وَعَلى أَهْلِ بَيْتِهِ صَلاةً تَرْضاها لَهُمْ، وَبَلِّغْهُمْ مِنّا تَحِيَّةً كَثيرَةً وَسَلاماً، وَآتِنا مِنْ لَدُنْكَ في مُوالاتِهِمْ فَضْلاً وَإِحْساناً وَرَحْمَةً وَغُفْراناً، إِنَّكَ ذُو الْفَضْلِ الْعَظيمِ .
اَللّـهُمَّ إِنَّكَ قُلْتَ لِنَبِيِّكَ مُحَمَّدٍ صَلّى اللهُ عَلَيْه وَآلِهِ: : (وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ جَاؤُوكَ فَاسْتَغْفَرُواْ اللَّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُواْ اللَّهَ تَوَّابًا رَّحِيماً) وَلَمْ أَحْضُرْ زَمانَ رَسُولِكَ عَلَيْهِ وَآلِهِ السَّلامُ، اَللّـهُمَّ وَقَدْ زُرْتُهُ راغِباً تائِباً مِنْ سَيِّءِ عَمَلي، وَمُسْتَغْفِراً لَكَ مِنْ ذُنُوبِي ومُقِرّاً لَكَ بِها وَأَنْتَ أَعْلَمُ بِها مِنِّي، وَمُتَوَجِّهاً إِلَيْكَ بِنَبِيِّكَ نَبِيِّ الرَّحْمَةِ صَلَواتُكَ عَلَيْهِ وَآلِهِ، فَاجْعَلْنِي اَللّـهُمَّ بِمُحَمَّدٍ وَأَهْلِ بَيْتِهِ عِنْدَكَ وَجيهاً فِي الدُّنْيا وَالآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ، يا مُحَمَّدُ يا رَسُولَ اللهِ، بِأَبِي أَنْتَ وَأُمّي يا نَبِيَّ اللهِ يا سَيِّدَ خَلْقِ اللهِ، إِنّي أَتَوَجَّهُ بِكَ إِلى اللهِ رَبِّكَ وَرَبّي لِيَغْفِرَ لي ذُنُوبِي، وَيَتَقَبَّلَ مِنِّي عَمَلي، وَيَقْضِيَ لي حَوائِجي، فَكُنْ لي شَفيعاً عِنْدَ رَبِّكَ وَرَبّي، فَنِعْمَ الْمَسْؤُولُ الْمَوْلى رَبّي، وَنِعْمَ الشَّفيعُ أَنْتَ يا مُحَمَّدُ، عَلَيْكَ وَعَلى أَهْلِ بَيْتِكَ السَّلامُ، اَللّـهُمَّ وَأَوْجِبْ لِي مِنْكَ الْمَغْفِرَةَ وَالرَّحْمَةَ وَالرِّزْقَ الْواسِعَ الطَّيِّبَ النّافِعَ، كَما أَوْجَبْتَ لِمَنْ أَتى نَبِيَّكَ مُحَمَّداً صَلَواتُكَ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَهُوَ حَيُّ، فَأقَرَّ لَهُ بِذُنُوبِهِ وَاسْتَغْفَرَ لَهُ رَسُولُكَ عَلَيْهِ وَآلِهِ السَّلامُ، فَغَفَرْتَ لَهُ بِرَحْمَتِكَ يا أَرْحَمَ الرّاحِمينَ، اَللّـهُمَّ وَقَدْ أَمَّلْتُكَ وَرَجَوْتُكَ وَقُمْتُ بَيْنَ يَدَيْكَ، وَرَغِبْتُ إلَيْكَ عَمَّنْ سِواكَ، وَقَدْ أَمَّلْتُ جَزِيلَ ثَوابِكَ، وَإِنّي لَمُقِرٌّ غَيْرُ مُنْكِرٍ، وَتائِبٌ إِلَيْكَ مِمَّا اقْتَرَفْتُ، وَعائِذٌ بِكَ في هذَا الْمَقامِ مِمّا قَدَّمْتُ مِنَ الأعْمالِ التَّي تَقَدَّمْتَ إِلَيَّ فيها وَنَهَيْتَنِي عَنْها، وَأَوْعَدْتَ عَلَيْهَا الْعِقابَ، وَأَعُوذُ بِكَرَمِ وَجْهِكَ أَنْ تُقيمَني مَقامَ الْخِزْيِ وَالذُّلِّ يَوْمَ تُهْتَكُ فيهِ الأَسْتارُ، وَتَبْدُو فيهِ الأَسْرارُ وَالْفَضائِحُ، وَتَرْعَدُ فيهِ الْفَرائِصُ، يَوْمَ الْحَسْرَةِ وَالنَّدامَةِ، يَوْمَ الأفِكَةِ، يَوْمَ الآزِفَةِ، يَوْمَ التَّغابُنِ، يَوْمَ الْفَصْلِ، يَوْمَ الْجَزاءِ، يَوْماً كانَ مِقْدارُهُ خَمْسينَ أَلْفَ سَنَةٍ، يَوْمَ النَّفْخَةِ، يَوْمَ تَرْجُفُ الرَّاجِفَةُ تَتْبَعُهَا الرّادِفَةُ، يَوْمَ النَّشْرِ، يَوْمَ الْعَرَضِ، يَوْمَ يَقُومُ النّاسُ لِرَبِّ الْعالَمِينَ، يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخيهِ وَأُمِّهِ وَأَبيهِ وَصاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ، يَوْمَ تَشَقَّقُ الأَرْضُ وَأَكْنافُ السَّماءِ، يَوْمَ تَأْتِي كُلُّ نَفْسٍ تُجادِلُ عَنْ نَفْسِها، يَوْمِ يُرَدُّونَ إِلَى اللهِ فَيُنَبِّئُهُمْ بِما عَمِلُوا، يَوْمَ لا يُغْنِي مَوْلى عَنْ مَوْلىً شَيْئاً وَلا هُمْ يُنْصَرُونَ إِلاَّ مَنْ رَحِمَ اللهُ إِنَّهُ هُوَ الْعَزيزُ الرَّحِيمُ، يَوْمَ يُرَدُّونَ إِلى عالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهادَةِ، يَوْمَ يُرَدُّونَ إِلَى اللهِ مَوْلاهُمُ الْحَقُّ يَوْمَ يَخْرُجُونَ مِنَ الأَجْداثِ سِراعاً كَأَنَّهُمْ إِلى نُصُبٍ يُوفِضُونَ، وَكَأَنَّهُمْ جَرادٌ مُنْتَشِرٌ مُهْطِعينَ إِلَى الدّاعِي إِلى اللهِ، يَوْمَ الْواقِعَةِ، يَوْمَ تَرُجُّ الأَرْضُ رَجّاً، يَوْمَ تَكُونُ السَّماءُ كَالْمُهْلِ، وَتَكُونُ الْجِبالُ كَالْعِهْنِ، وَلا يُسْأَلُ حَميمٌ حَميماً، يَوْمَ الشّاهِدِ وَالْمَشْهُودِ، يَوْمَ تَكُونُ الْمَلائِكَةُ صَفّاً صَفّاً، اَللّـهُمَّ ارْحَمْ مَوْقِفي في ذلِكَ الْيَوْمِ بِمَوْقِفي فِي هذَا الْيَوْمِ وَلا تُخْزِني في ذلِكَ الْمَوْقِفِ بِما جَنَيْتُ عَلى نَفْسي، وَاجْعَلْ يا رَبِّ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ مَعَ أَوْلِيائِكَ مُنْطَلَقي، وَفي زُمْرَةِ مُحَمَّدٍ وَأَهْلِ بَيْتِهِ عَلَيْهِمُ السَّلامُ مَحْشَري، وَاجْعَلْ حَوْضَهُ مَوْرِدِي، وَفِي الْغُرِّ الْكِرامِ مَصْدَري، وَأَعْطِني كِتابِي بِيَمينِي حَتّى أَفُوزَ بِحَسَناتِي، وَتُبَيِّضَ بِهِ وَجْهي، وَتُيَسِّرَ بِهِ حِسابِي، وَتُرَجِّحَ بِهِ ميزانِي، وَأَمْضِيَ مَعَ الْفائِزينَ مِنْ عِبادِكَ الصّالِحينَ إِلى رِضْوانِكَ وَجِنانِكَ إِلـهَ الْعالَمينَ، اَللّـهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ أَنْ تَفْضَحَنِي في ذلِكَ الْيَوْمِ بَيْنَ يَدَيِ الْخَلائِقِ بِجَريرَتِي، أَوْ أَنْ أَلْقَى الْخِزْيَ وَالنَّدامَةَ بِخَطيئَتي، أَوْ أَنْ تُظْهِرَ فيهِ سَيِّئاتِي عَلى حَسَناتِي، أَوْ أَنْ تُنَوِّهَ بَيْنَ الْخَلائِقِ بِاسْمي، يا كَريمُ يا كَريمُ، الْعَفْوَ الْعَفْوَ، السَّتْرَ السَّتْرَ، اَللّـهُمَّ وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ أَنْ يَكُونَ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ في مَواقِفِ الأشْرارِ مَوْقِفِي، أَوْ فِي مَقامِ الأشْقياءِ مَقامي، وَإِذا مَيَّزْتَ بَيْنَ خَلْقِكَ فَسُقْتَ كُلاًّ بِأَعْمالِهِمْ زُمَرَاً إِلى مَنازِلِهِمْ فَسُقْني بِرَحْمَتِكَ فِي عِبادِكَ الصَّالِحينَ، وَفِي زُمْرَةِ أَوْلِيائِكَ الْمُتَّقِينَ إِلى جَنّاتِكَ يا رَبَّ الْعالَمينَ .
إِنَّ اللهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يا أَيُّها الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْليماً، اَللّـهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ ، وَبارِكْ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ ، وَتَحَنَّنْ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ ، وَسَلِّمْ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ ، كَأَفْضَلَ ما صَلَّيْتَ وَبارَكْتَ وَتَرَحَّمْتَ وَتَحَنَّنْتَ وَسَلَّمْتَ عَلى إِبْراهيمَ وَآلِ إِبْراهيمَ إِنَّكَ حَميدٌ مَجيدٌ اَللّـهُمَّ أَعْطِ مُحَمَّداً الْوَسيلَةَ وَالشَّرَفَ وَالْفَضِيلَةَ وَالْمَنْزِلَةَ الْكَريمَةَ، اَللّـهُمَّ اجْعَلْ مُحَمَّداً وَآلَ مُحَمَّدٍ أَعْظَمَ الْخَلائِقِ كُلِّهِمْ شَرَفاً يَوْمَ الْقِيامَةِ، وَأَقْرَبَهُمْ مِنْكَ مَقْعَداً، وَأَوْجَهَهُمْ عِنْدَكَ يَوْمَ الْقِيامَةِ جاهاً وَأَفْضَلَهُمْ عِنْدَكَ مَنْزِلَةً وَنَصيباً، اَللّـهُمَّ أَعْطِ مُحَمَّداً أَشْرَفَ الْمَقامِ، وَحِباءَ السَّلامِ، وَشَفاعَةَ الإِسْلامِ، اَللّـهُمَّ وَأَلْحِقْنا بِهِ غَيْرَ خَزايا وَلا ناكِثِينَ وَلا نادِمِينَ وَلا مُبَدِّلينَ، إِلـهَ الْحَقِّ آمِينَ .

~~~~~~~~~~~~~~~~
من ثم اطلب قضاء حوائج إمامك وإمامنا المنتظر المهدي والخضر أبي محمد عليهم السلام عجل الله تعالى فرجه الشريف المبارك وجعلنا الله تعالى وإياكم من خلص أنصارهم وأعوانهم المقربين , مع حاجتك وحوائج المؤمنين المؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات .
~~~~~~~~~~~~~~~~
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهُم كُنْ لِوليُّك الحُجةِ بن الحسن صلَواتُك عليهِ وعلى آبائِه في هذه الساعة وفي كلِ ساعة ولياً وحافِظْا وقائِداً وناصراً ودليلاً وعَيّنا حتى تُسكِنَهُ أرضَك طوعا وتُمتِعهُ فيها طويلاً برحمتِك يا أرحمَ الراحِمين .
~~~~~~~~~~~~~~~~
بسم الله الرحمن الرحيم { أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوء } بعدد 7 أو 14 أو 21 مرة
~~~~~~~~~~~~~~~~
يا الله يا الله يا الله يا الله يا الله يا الله يا الله يا الله يا الله يا الله يا حنان يا منان يا كريم يارحيم أسألك بحقك وبحق سيدنا ومولانا ونبينا أبي القاسم محمد صلى الله عليه وآله وسلم ورهطه الأخيار عليهم السلام , لي ولمن زرت نيابة عنهم من المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات أن تنزل علينا كل خير أحاط به علمك وتكشف عنا كل شر أحاط به علمك, وتوسع علينا في أرزاقنا , وتقضي حوائجنا, وتعمي أبصار الظالمين عنا من الجن والإنس, وتحسن عاقبتنا , وتشافي مرضانا من كل علة وداء وبلاء وتشافينا, وترحم أمواتنا وترحمنا يوم اللحاق بهم إنك أنت أرحم الراحمين
وصلى الله على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين .
*****************
حفظكم الله تعالى من سطوات وكيد الجن والإنس مع شيعة محمد وآل محمد ونصركم نصراً عظيماً
أنصح بدفع صدقة قبل القيام بالأعمال بنية الشفاء ودفع البلاء قربة لله تعالى .
أنصح العمل بموضوع الفاطمي والبخور أو الفاطمي والحرمل قبل أذان المغرب وثبت الموضوع في روضة الكشكول الفاطمي .
*****************
وصل اللهم على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

خادم الإمام المنتظر المهدي عليه السلام عج
السيد الفاطمي الموسوي
إشكال شرعي لمن يقوم بنقل هذا الموضوع إلى مواقع أخرى من دون ذكر العنوان الحقيقي للموضوع مع ذكر صاحب وكاتب الموضوع
منتديات سماحة السيد الفاطمي
إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ
صورة العضو الرمزية
**%الموالية%**
فـاطـمـيـة
مشاركات: 4596
اشترك في: السبت يونيو 06, 2009 7:29 pm

Re: الاســتـغــاثــة الـمـحـمــديــة الــمــبــاركــــة

مشاركة بواسطة **%الموالية%** »

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد
بارك الله فيك سيدنا على الأعمال المباركة
وقضى الله حوائجكم
وحوائج جميع المؤمنين والمؤمنات أجمعين
والله يتقبل منا ومنكم

نسألكم الدعاء..
أسألكم الدعاء بظهر الغيب لقضاء حوائجي وتيسير أموري والحفظ من العين والحسد ورد كيد الجن والإنس
صورة العضو الرمزية
يامولاي ياعلي
فـاطـمـيـة
مشاركات: 571
اشترك في: الخميس نوفمبر 26, 2009 10:45 pm
مكان: جنة الإمام علي(ع)

Re: الاســتـغــاثــة الـمـحـمــديــة الــمــبــاركــــة

مشاركة بواسطة يامولاي ياعلي »

اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
بارك الله فيكم سيدنا الكريم
وأطال بعمركم
نــادِ عليـاً مظهر العجائب تجده عونـاً لك في النوائب
كل هم وغم سينجلي بولايتك ياعلي ياعلي ياعلي
صورة العضو الرمزية
دماء الزهراء
فـاطـمـيـة
مشاركات: 43141
اشترك في: الخميس يناير 07, 2010 9:08 pm

Re: الاســتـغــاثــة الـمـحـمــديــة الــمــبــاركــــة

مشاركة بواسطة دماء الزهراء »

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله الف خير سيدنا الجليل

وربي يحفظك من كل سوء ياااااارب

جعله في ميزان حسناتك


اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين


دعواتي لكم بالتوفيق وقضاء الحوائج كلمح البصر
يقول الإمام الصادق(ع)"العامل بالظّلم والرَّاضي به والمعين له شركاء ثلاثتهم"
صورة العضو الرمزية
احزان الزهراء
فـاطـمـيـة
مشاركات: 7244
اشترك في: الخميس يناير 01, 2009 3:47 am

Re: الاســتـغــاثــة الـمـحـمــديــة الــمــبــاركــــة

مشاركة بواسطة احزان الزهراء »

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الله يبارك بكم سيدنا على هذه الاعمال المباركة
جعلها الله في ميزان اعمالكم ان شاء الله
وجزاكم الله خير الجزاء
تحياتي
صورة العضو الرمزية
السلام على الزهراء
فـاطـمـيـة
مشاركات: 3753
اشترك في: الجمعة إبريل 09, 2010 11:21 pm
مكان: القطـــيف

Re: الاســتـغــاثــة الـمـحـمــديــة الــمــبــاركــــة

مشاركة بواسطة السلام على الزهراء »

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم ياكريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خير الجزاء سيدنا
في ميزان حسناتك يارب
الله يعطيك الصحه والعافيه
صورة
آيّ ججرح ؟
سـ يلتئم فيگِ , بعد آلآن
. . . ي قطيييف
صورة العضو الرمزية
ولولا فاطمة الزهراء
فـاطـمـيـة
مشاركات: 172
اشترك في: الأربعاء يونيو 09, 2010 7:01 pm

Re: الاســتـغــاثــة الـمـحـمــديــة الــمــبــاركــــة

مشاركة بواسطة ولولا فاطمة الزهراء »

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله كل خير يا سيدنا..
ويعطيك ربي ألف عافية.. وسوف أحاول أن أقوم بالاستغاثة المحمدية المباركة
في الوقت المناسب وإخباركم ما يحدث معنا إن شاء الله..
حفظكم الله تعالى من شر الجن والانس مع شيعة محمد وال محمد
في ميزان حسناتك..

اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
صورة العضو الرمزية
عفة الزهراء
فـاطـمـيـة
مشاركات: 1008
اشترك في: الجمعة نوفمبر 07, 2008 2:58 pm

Re: الاســتـغــاثــة الـمـحـمــديــة الــمــبــاركــــة

مشاركة بواسطة عفة الزهراء »

بسم الله الرحمن الرحيم

بارك الله فيك سيدي الكريم

وأطال الله في عمرك وحفظك من كل سوء
صورة العضو الرمزية
محبة الحوراء
فـاطـمـيـة
مشاركات: 783
اشترك في: الاثنين مايو 24, 2010 8:39 pm

Re: الاســتـغــاثــة الـمـحـمــديــة الــمــبــاركــــة

مشاركة بواسطة محبة الحوراء »

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين

يعطيك العافيه وجزاك الله خير الجزاء
رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ صورة
صورة العضو الرمزية
خادمة الإمام علي
فـاطـمـيـة
مشاركات: 1869
اشترك في: الخميس نوفمبر 26, 2009 4:08 pm

Re: الفاطمي والإستغاثـــة المحمديـــة المباركـــة

مشاركة بواسطة خادمة الإمام علي »

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد
بارك الله فيك سيدنا على الأعمال المباركة
وقضى الله حوائجكم
وحوائج جميع المؤمنين والمؤمنات أجمعين
والله يتقبل منا ومنكم

نسألكم الدعاء
صورة
صورة العضو الرمزية
فدك فاطمة الزهراء
مـديـرة المنبر الفاطمي
مشاركات: 14636
اشترك في: الاثنين يونيو 02, 2008 4:58 am
مكان: فـ الزهراء ـدك

Re: الإسـتـغـاثــة الـمـحـمـديـــة الـمـبـاركـــة

مشاركة بواسطة فدك فاطمة الزهراء »

صورة

اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم

نسأل الباري عز وجل ان يكتب لك الله كل خير سماحة السيد الفاطمي
ويحفظكم من كل شر بحق محمد وال محمد
اللهم صل على محمد وال محمد الابرار الاخيار

فـ الزهراء ـدك
فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا
صورة العضو الرمزية
صرخة الزهراء
فـاطـمـيـة
مشاركات: 23718
اشترك في: الأربعاء ديسمبر 10, 2008 4:13 am
مكان: في مملكة الزهراء

Re: الإسـتـغـاثــة الـمـحـمـديـــة الـمـبـاركـــة

مشاركة بواسطة صرخة الزهراء »

بسم رب الزهراء عليها السلام
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
السلام على من نرتجيها ليوم الفزع الأكبرالسلام على بديعة الوصف والمنظر
مبارك عليكم ذكرى ميلاد آلآمام آسد الله الغالب عليه السلام
سماحة آلآب الروحاني السيد الفاطمي آنالك الله شفاعة آبا لقاسم محمد (ص/آل)
دمتم بحب ورعاية الزهراء
صورة
اللهم أدخلني في كل خير أدخلت فيه محمدا وآل محمد
وأخرجني من كل سوء أخرجت منه محمدا وآل محمد
صورة العضو الرمزية
عشقِي الأبدي هو الله
عضو موقوف
مشاركات: 49213
اشترك في: السبت أكتوبر 04, 2008 5:03 pm
مكان: في قلب منتداي الحبيب

Re: الإسـتـغـاثــة الـمـحـمـديـــة الـمـبـاركـــة

مشاركة بواسطة عشقِي الأبدي هو الله »

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
بارك الله بكم وجزاكم الف خير



اضغط هنـــا على محبة فاطمة الزهراء عليها السلام
( حسبي الله ونعم الوكيل )
صورة العضو الرمزية
فداء الحسن
فـاطـمـيـة
مشاركات: 723
اشترك في: الأربعاء أكتوبر 22, 2008 12:41 am

Re: الإسـتـغـاثــة الـمـحـمـديـــة الـمـبـاركـــة

مشاركة بواسطة فداء الحسن »

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين

الله يبارك فيكم سيدنا و يعطيكم العافيه وجزاكم الله خير الجزاء
صورة العضو الرمزية
فداء الحسن
فـاطـمـيـة
مشاركات: 723
اشترك في: الأربعاء أكتوبر 22, 2008 12:41 am

Re: الإسـتـغـاثــة الـمـحـمـديـــة الـمـبـاركـــة

مشاركة بواسطة فداء الحسن »

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين

الله يبارك فيكم سيدنا و يعطيكم العافيه وجزاكم الله خير الجزاء

العودة إلى ”روضــة الـفـاطـمـي وحـوائـج الـسـائـلـيـن“