﴿ وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ ﴾
منتديات سماحة السيد الفاطمي ــ العلاج الروحي بالقرآن الكريم
السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين

قال الرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم ... لا يعذب الله قلباً وعى القرآن











                    





إِكْسِيرُ المَحَبَّةِ(10)... الْاِتِّصَالُ بِالإنسان الكامل

"وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ"

المشرفون: أنوار فاطمة الزهراء, وصيـفـة الزهـراء

إِكْسِيرُ المَحَبَّةِ(10)... الْاِتِّصَالُ بِالإنسان الكامل

مشاركةبواسطة الفردوس المحمدي » الثلاثاء يناير 14, 2020 8:11 pm

إِكْسِيرُ المَحَبَّةِ(10)

الْاِتِّصَالُ بِالْإِنْسَانِ الْكَامِلِ


عندما يتصل ( الماء القليل ) بالماء الكثير
يكتسب صفاته و يصبح معتصم فلا يتنجّس بملاقاة النجاسة ، الاّ اِذا تأثّر بها لونه أو طعمه أو رائحته....

كذلك نحن البشر الغير كُمّل كالماء القليل مالم نتصل بالانسان الكامل إما سنقبع في مكاننا لا نرتقي و لا نرشد ، و إما سنأخذ من هنا و من هناك دون شعور و قد نفقد لوننا الذي خُلقنا من أجله ( لون العبودية )

ولكن عندما نتصل بالانسان الكامل المعصوم و نحتذي به و بسيره وسيرته فإننا نكتسب صفاته وذوقه ولونه الفكري و الديني فنصبح مثلا ً : حُسينيون ، باقريون ،هادين ، مهديون ..

وبلغةٍ أخرى ستتجلى فطرتنا "كشيعة "الفطرة التي نشأنا بها عندما خُلقنا .


س/كيف نعمق هذا الارتباط ؟

ج/إنّ كل إرتباط سيؤدي إلى حدوث لطف وكلّ لطف سيؤدي إلى تشديد حبهم في القلوب وأنّ هذه المحبّة هي بالذات من تكون جذراً لارتباطات أخرى بالمعصومين (عليهم السلام) بحيث تصير هذه العلاقة خصلة لا تنفك عن البشر لتبلغ محبتهم القمة.
وقد تتطور حينما يتم التحقيق والتفحص الأعمق في سيرة حياتهم، وآدابهم وأخلاقهم وحالاتهم؛ ومن هذا المنطلق فإن "التربية" و"اللطف" و"الدراسة" و"التحقيق" تمثل العوامل الخارجية لتحقق الفعليّة ونموّ العامل الداخلي لهذا الارتباط..


عن الامام الصادق عليه السلام : إذا تجلى ضياء المعرفة في الفؤاد هاج ريح المحبة، وإذا هاج ريح المحبة استأنس ظلال المحبوب، وآثر المحبوب على ما سواه، وباشر أوامره وأجتنب نواهيه واختارهما على كل شئ غيرهما...

فقد ورد في الخبر الشريف : "ألا ومن أحبّ‏َ علياً جاء يوم القيامة ووجهه كالقمر ليلة البدر. ألا ومن أحبّ‏َ علياً وضع على رأسه تاج الملك، وألبس حلَّة الكرامة. ألا ومن أحبّ‏َ علياً جاز على الصراط كالبرق الخاطف، ألا ومن أحبّ‏َ علياً كتب الله له براءة من النار، وجوازاً على الصراط وأماناً من العذاب، ولم ينشر له ديوان ولم ينصب له ميزان وقيل له: ادخل الجنة بلا حساب. ألا ومن أحبّ‏َ آل محمد أمن من الحساب والميزان والصراط. ألا ومن مات على حب آل محمد فأنا كفيله بالجنة مع الأنبياء. ألا ومن مات على بغض آل محمد لم يشم رائحة الجنة}

ولكن هل الحب المقصود في الرواية هو احساس عاطفي مجرد عن العمل ؟

بلا شك لا فحين ينصهر الحب ويتجسد في أعمالنا وسلوكياتنا فنكون مرآة تعكس ذلك الجمال الرباني فعندها نكون قد سطرنا حقيقة ذلك العشق ..

خدمة غذاء الروح
الشيخ ربيع البقشي

إلهي ... أنت كما أحب فاجعلني كما تحب


الفردوس المحمدي صورة العضو الشخصيه
نائب المدير الإداري
 
مشاركات: 14198
اشترك في: الاثنين سبتمبر 13, 2010 9:00 pm

رقم العضوية : 14827
مكان: مع محمد وآل محمد (عليهم السلام)

Re: إِكْسِيرُ المَحَبَّةِ(10)... الْاِتِّصَالُ بِالإنسان الكامل

مشاركةبواسطة أنوار فاطمة الزهراء » الاربعاء يناير 15, 2020 5:07 pm

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الله يعطيك العافية اختي طرح رائع ومميز سلمت يداك تقبلي مروري

يا كاشف الهم

أنوار فاطمة الزهراء صورة العضو الشخصيه
المدير الإداري
 
مشاركات: 47395
اشترك في: الثلاثاء سبتمبر 23, 2008 1:36 pm

رقم العضوية : 250

Re: إِكْسِيرُ المَحَبَّةِ(10)... الْاِتِّصَالُ بِالإنسان الكامل

مشاركةبواسطة عاشق الحسن والحسين » الاربعاء يناير 15, 2020 11:19 pm

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ وسَهِّلْ مَخْرَجَهُمْ والعَنْ أعْدَاءَهُم
السلام على الحسين و على علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين
السلام على ساقي عطاشى كربلاء أبا الفضل العباس ورحمة الله وبركاته 

اَلسَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكاتُهُ 
بارك الله فيكِ وجزاكِ الله خير الجزاء أختي على هذا الطرح المبارك 
اسأل الله تعالى أن يحفظكم ويقضي جميع حوائجكم بحق النبي المصطفى وعترته الأطهار عليهم السلام

عاشق الحسن والحسين صورة العضو الشخصيه
مـشــرف
 
مشاركات: 8820
اشترك في: الاثنين أغسطس 01, 2011 2:03 pm

رقم العضوية : 23449

Re: إِكْسِيرُ المَحَبَّةِ(10)... الْاِتِّصَالُ بِالإنسان الكامل

مشاركةبواسطة الفردوس المحمدي » السبت يناير 18, 2020 5:01 am


‎بسم الله الرحمن الرحيم
‎اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وأهلك أعدائهم
‎السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

‎يسلموا على المرور المنور لصفحتي
‎أنار الله قلوبكم بنور محمد وآله الأطهار

‎في رعاية الله تعالى وحفظه

إلهي ... أنت كما أحب فاجعلني كما تحب


الفردوس المحمدي صورة العضو الشخصيه
نائب المدير الإداري
 
مشاركات: 14198
اشترك في: الاثنين سبتمبر 13, 2010 9:00 pm

رقم العضوية : 14827
مكان: مع محمد وآل محمد (عليهم السلام)


العودة إلى روضـة الإبتهال والتضرع الى الله تعالى

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 3 زائر/زوار